.
.
.
.

منتج الفيلم المسيء للنبي محمد يروي تجربته في الرياض

بعدما قبل دعوة السعودية للمشاركة في مؤتمر "الحوار وأثره في الدفاع عن النبي"

نشر في: آخر تحديث:

يروي منتج الفيلم المسيء للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، الهولندي أرنوت فاندرون، تجربته، ويعرض خبراته، يوم الثلاثاء المقبل في العاصمة السعودية الرياض.

ويأتي ذلك بعدما وجّهت السعودية عبر جامعة الإمام محمد بن سعود، الدعوة إليه للمشاركة في مؤتمر "الحوار وأثره في الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم"، الذي تنطلق فعاليته يوم الثلاثاء المقبل.

وقال مدير الجامعة الدكتور سليمان أبا الخيل، اليوم الأحد، إن الجامعة وجّهت الدعوة إلى الهولندي أرنوت فاندرون، منتج الفيلم المسيء للرسول - عليه الصلاة والسلام - ورتب معه برنامجاً شاملاً، حيث سيشارك في الجلسة الأولى من المؤتمر لإلقاء تجربته وعرض خبراته، وهذا هو مطمع ومطمح الجامعة لمعرفة أفكارهم وتجاربهم في هذا الشأن.

وأضاف أن المؤتمر سيشارك فيه أكثر من 250 شخصية عالمية من الرجال والنساء يمثلون أكثر من 51 جنسية على مستوى العالم، وسيوزعون على 14 جلسة، بالإضافة إلى الجلسة الخامسة عشرة التي يتلى فيها البيان الختامي والتوصيات.

وأشار أبا الخيل إلى أن "هناك تعاوناً ومدّ جسور التواصل بين الجامعة وشعوب العالم من خلال الطلاب غير السعوديين الذين يدرسون بالجامعة عن طريق المنح، فهناك 6000 طالب وطالبة من 140 دولة من جنسيات مختلفة ويتكلمون بلغات متعددة، فالجامعة جهزت لهم أجهزة للترجمة وكتباً مطبوعة مترجمة بعدة لغات، وهؤلاء سوف يشاركون في المؤتمر، فلدينا أكبر كلية لغات وترجمة على مستوى الجامعات".