تحويل مقر بلدية في شرق السعودية إلى متحف ومركز للتراث

بعدما قررت أمانة المنطقة الشرقية إعادة تأهيل المبنى لكي يستقبل زواره

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

كشف أمين المنطقة الشرقية السعودية المهندس فهد الجبير أنه تم تحويل مبنى أول بلدية في محافظة الدمام، إلى متحف ومقر لمركز التراث العمراني.

وقال الجبير، في بيان صحافي، اليوم الاثنين، أنه سيبدأ استقبال المواطنين والزوار في حالة انتهاء التصاميم وإعادة تأهيل المبنى اتساقاً مع أهداف مركز التراث العمراني الوطني.

وأضاف "تكمن تلك الأهداف من المحافظة على التراث العمراني وتطويره واستثماره بما لا يفقده أصالته وتأثيره في تأكيد الهوية الوطنية بشكل عام وحاضرة الدمام بشكل خاص، وبناء شخصية المدينة في الوقت الحاضر والمستقبل.

يذكر أن أمانة الشرقية تشارك حاليا في ملتقى التـراث العمرانــي الوطني الثالث بالمدينــة المنــورة والذي يقام خلال الفترة الحالية.
وتشارك الأمانة في ملتقى الجلسات العلمية وورش العمل، إضافة إلى إقامة معرض تُستعرض فيه الإنجازات والمشاريع التي لها علاقة بالملتقى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.