ضبط 106 آلاف مخالـف إثيـوبي وإندونيسي في مكة

خلال الحملة الأمنية التصحيحية لمخالفي أنظمة الإقامة والعمل وحتى يومها الـ39

نشر في: آخر تحديث:

أسفرت الحملة الأمنية التصحيحية لمخالفي أنظمة الإقامة والعمل في منطقة مكة المكرمة وحتى يومها التاسع والثلاثين عن ضبط أكثر من 106 آلاف رجل وامرأة وطفل من الجنسيتين الإثيوبية والإندونيسية.

ووفق صحيفة "عكاظ"، أوضح مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام في مديرية شرطة منطقة مكة المكرمة، العقيد بدر بن سعود آل سعود، أن عدد من تم تبصيمهم من الإثيوبيين وصل إلى 59392 شخصا، رحل منهم 50956 مخالفا ومخالفة، وبصم من الإندونيسيين 13418 شخصا رحل منهم 9562 مخالفا ومخالفة.

وقال العقيد بدر، إن الترحيل كان عن طريق مطار الملك عبدالعزيز الدولي وميناء جدة الإسلامي، لافتا إلى أن أرقام المرحلين ترتفع بصورة يومية، موضحا أن التركيز حاليا على من يسلمون أنفسهم لجهات الضبط المشاركة في الحملة.

وأكد العقيد بدر، أن دار الخدمات العامة تـتكفل بتقديم الإعاشة اليومية للمخـالفين مجانا، حيث تم الاتفاق مع متعهدين لتأمين 3 وجبات في اليوم الواحد لكل مخالف ومخالفة، إضافة إلى وجبات خفيفة ومشروبات في صالات الاستقبال والمغادرة، كما توجد حافلات لتنقلات المخالفين داخل مركز الخدمات، ومغسلة كبيرة سيتم تشغيلها قريبا على مساحة ما بين 600 إلى 800 متر مربـع، فيما سيأخذ العاملون فيها ملبوسات المخالفين والمخالفات من عنابرهم ويعيدونها بعد غسلها بدون مقابل.

وبين أن الحملة تنفذ بإشراف من مدير الأمن العام الفريـق أول سعيد بن عبد الله القحطاني، وبمتابعة ميدانية مستـمـرة من مديـر شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء علي بن محمد السعدي الغامدي ونائبه، ومديري شرط المحافظات وأفرع الأمن العام والضبط الإداري في المنطقة.