.
.
.
.

السجن الفوري والغرامة لمثيري الفوضى في محاكم السعودية

نظام المرافعات الجديد يشدد على ضرورة إخراج مثيري الشغب من داخل القاعات

نشر في: آخر تحديث:

يعاقب نظام المرافعات الجديد أمام ديوان المظالم في السعودية الذي اعتمد من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أخيراً، من يضُمِّن الشكاوى عبارات جارحة، أو مخالفة للآداب، أو النظام العام، بالسجن الفوري مدة 24 ساعة، أو الغرامة المالية بواقع 1000 ريال، أو بالعقوبتين معاً.

ووفقا لما نقلته صحيفة "الحياة" فإن نظام المرافعات الجديد يشدد على ضرورة إخراج مثيري الفوضى من داخل قاعات المحاكم كإجراء أولي، مبينة أنه في حال عدم مثوله لطلب الخروج يأمر على الفور بحبسه 24 ساعة، أو تغريمه مبلغاً لا يتجاوز ألف ريال.

وقالت المصادر إن النظام لا يتيح النظر في الدعاوى المتعلقة بالحقوق المقررة في نظام الخدمة العسكرية التي نشأت قبل نفاذ هذا النظام، فيما "تسري المواعيد المنصوص عليها في هذا النظام لسماع الدعاوى على المواعيد التي لم تنقض قبل سريانه".

وشددت على أنه لا يخل بنفاذ هذا النظام ما نصت عليه آلية العمل التنفيذية لنظام القضاء ونظام ديوان المظالم فيما يتعلق بالفترات الانتقالية، مع التنسيق مع رئيس ديوان المظالم ووزير المالية ورئيس ديوان المراقبة العامة في شأن تحديد الدعاوى التي تبلغ بها كل من الجهتين.