.
.
.
.

فيديو يثير جدلاً لرجل سعودي يضع طفله داخل بئر عميقة

بعد حادثة لمى الروقي.. ناشطون يبحثون عن هوية الرجل ويطالبون بمحاسبته

نشر في: آخر تحديث:

تداول ناشطون سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لرجل يقوم بإنزال طفل صغير في السنّ - يرجح أنه ابنه - في إحدى الآبار مستخدماً أدوات بدائية، في تصرف أثار استغراب كل مَنْ شاهد الفيديو، ما دفع ببعض الناشطين إلى المطالبة بالإدلاء بأي معلومات عن الرجل وإبلاغ الجهات المختصة وحقوق الإنسان لمحاسبته وردع الآخرين عن القيام بعمل مشابه يعرّض حياة الأطفال للخطر.

يأتي ذلك في الوقت الذي تابع فيه السعوديون أحداث انتشال جثة الطفلة لمى الروقي التي سقطت في إحدى الآبار بمنطقة تبوك شمال المملكة، ولازالت محاولات الانتشال متواصلة منذ ما يقارب أسبوعين.

وأعلن "الدفاع المدني" في مؤتمر عقده الخميس، أنه تم يوم الثلاثاء الماضي فتح فوهة جانبية لاستخراج جثة الطفلة، إلا أنه أثناء سحب الجثة تساقط التراب وسقطت الجثة للأسفل مع العثور على دميتها، فيما ستتم الاستعانة بشركة أرامكو التي سترسل حفاراً لشفط التراب من البئر، ما سيسهل استخراج الجثة.