.
.
.
.

"السياحة": لن نتدخل في تحديد أسعار الشقق والفنادق

الهيئة أكدت إلزام المنشآت بوضع الأسعار التي تجعلها ضمن المنافسة

نشر في: آخر تحديث:

أوضح نائب الرئيس المساعد للتراخيص في الهيئة العامة للسياحة والآثار في السعودية المهندس أحمد العيسى أن نظام السياحة الجديد الذي أقرّ أخيراً، طلب من الهيئة الإعلان من خلال موقعها الإلكتروني والوسائط الأخرى عن أسعار مرافق الإيواء السياحي وأسعار خدمات الأنشطة والمهن السياحية التي يقدمها المرخص لهم بتشغيل الأنشطة والمهن السياحية، وإلزام المنشآت السياحية بذلك.

وقال في بيان صحافي، الأحد: "في النظام الجديد لن تتدخل الهيئة في السعر، لكنها ستضع آلية تلزم من خلالها كل منشأة بإعلان أسعارها وتحُدد أسعارها بنفسها، سواءً من إدارة الفندق أو إدارة المرفق السياحي، حيث يحدد أسعار الغرف بالشكل الذي يعتقد أنه يستطيع المنافسة بها، ثم تُعلن على موقع الهيئة، وتراقب الهيئة هذا السعر المُعلن، أي أن النظام ترك السوق حرة تعتمد على العرض والطلب، ودور الهيئة ينحصر في إعلان السعر ومراقبة التزام المرخص لها بالسعر، بحيث تضمن عدم الاستغلال أو الاحتكار".

ويهدف النظام إلى تنظيم العلاقة فيما بين المرافق السياحية والخدمات المتعلقة بالنشاط السياحي بوجه عام وكل مَنْ يمارس أي نشاط متعلق بهذا النظام أو من يستفيد منه، ويمنح النظام موظفي الهيئة المختصين حق الرقابة ودخول مرافق الإيواء السياحي والأماكن التي تمارس فيها الأنشطة والمهن السياحية، وإجراء التفتيش فيها، والاستماع إلى شكاوى المستهلكين.