.
.
.
.

الدفاع المدني لـ"العربية": نتمنى استخراج لمى قريبا

قال أن طبيعة التضاريس وراء التأخير وأنهم يعملون ليلاً ونهارا

نشر في: آخر تحديث:

البحث عن الطفلة لمى يدخل يومه العشرين، وتوقعات بأن تطول مدة الحفر مع مخاوف من تحلل الجثة، تتواصل الجهود في محافظة حقل بمنطقة تبوك شمال السعودية لانتشال جثمان الطفلة لمى الروقي.

وفي ظل ذلك تردد، أمس، حديث عن انتشال أجزاء من الجثة، وهو ما نفاه عم الطفلة في مداخلة مع "نشرة الرابعة" مساء أمس على "العربية".

وكشف مدير عام الدفاع المدني بمنطقة تبوك، اللواء مستور الحارثي، خلال استضافته في برنامج "نشرة الرابعة" على قناة "العربية"، الأربعاء، أن التضاريس هي سبب التأخير في عدم تمكّن الدفاع المدني من استخراج الجثة حتى الآن، موضحاً في الوقت نفسه عدم وجود وقت محدد لاستخراج الجثة، بحكم أن التحديد مرتبط بالتضاريس المعقدة وطبيعة المنطقة، إضافة إلى تقلبات الأجواء خلال الفترة المقبلة، متمنياً أن يكون ذلك قريباً.

وأكد أنه تم إبلاغ أقارب أسرة الطفلة لمى بالعثور على أشلاء الجثة، وذلك لمراعاتهم الظروف النفسية لوالدها، موضحاً أن الدفاع المدني يعمل على تهيئة الأرض من أجل تمكّن الحفار الخاص بشركة أرامكو كي يصل إلى البئر، إذ سيعمل هذا الحفار على عمل بئر موازية على مسافة 114 متراً ومن ثم يتم إنزال فرق الإنقاذ لإخراج جثة الطفلة.