دعم السجناء والمدمنين في السعودية بـ6 ملايين ريال

عن طريق مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية في المنطقة الشرقية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن في مدينة الدمام السعودية، الأحد، عن دعم السجناء والمدمنين في المملكة بـ6 ملايين ريال.

ويأتي ذلك بعدما كشفت مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية أنها خصصت ذلك المبلغ لدعم وتمويل 20 مشروعاً للسجناء والمتعافين من الإدمان في كافة المناطق السعودية.

وتندرج تلك الخطوة ضمن برنامج "مشروعي" الذي يعد أحد أنشطة المؤسسة، ويتضمن مشروع حاضنات السجون لتأهيل مخرجات السجون ومستشفيات الأمل الخاصة بعلاج المدمنين، ودور الملاحظة الذي تتبناه المؤسسة.

وأكد أمين عام المؤسسة الدكتور عيسى الأنصاري في بيان صحافي، الأحد، أن المشروع يدعم جميع الأنشطة التجارية التي يرغب في إطلاقها المستفيدون بعد تقديم التأهيل والتدريب، وأن برنامج "مشروعي" يوجه نشاطه لدعم وتنمية المشاريع الصغيرة الناشئة للمواطنين الراغبين في الانخراط في العمل الحر وتحقيق أمنياتهم في امتلاك مشاريعهم الخاصة، وذلك ضمن خطتها للمساهمة في تنمية المجتمع وأفراده.

وأضاف أن برنامج حاضنات مخرجات السجون أداة من أدوات تنفيذ مشروعات السجون لتأهيل مخرجات السجون ودور الملاحظة ومستشفيات الأمل والتي تشتمل على التأهيل والتدريب، والتي أيضاً تعمل على دعم المشروعات الصغيرة بعد انتهاء محكومياتهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.