افتتاح مرتقب لمركز ثقافي ومكتبة عامة في المدينة

بتكلفة إجمالية 41 مليون ريال.. ويعد الأول ضمن سلسلة من المراكز المماثلة بالمملكة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

يفتتح الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، بحضور وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة، غداً الثلاثاء، مركزا ثقافيا ومكتبة عامة في المدينة المنورة، تزامناً مع الاجتماع الثامن لوزراء الثقافة بدول منظمة التعاون الإسلامي الذي تستضيفه المدينة المنورة.

يذكر أن المركز الثقافي بالمدينة المنورة، الذي تبلغ تكلفته الإجمالية أكثر من 41 مليون ريال، هو الأول ضمن عدد من المراكز الثقافية التي بدأت الوزارة تشييدها في بعض مدن المملكة وتهيئتها للمثقفين كي يمارسوا فيها نشاطاتهم الثقافية.

وبحسب ما أوردته وكالة الأنباء السعودية (واس)، سيكون المركز الثقافي متاحاً لتنفيذ الفعاليات والنشاطات والملتقيات الثقافية التي تحرص عليها وزارة الثقافة والإعلام والجهات ذات العلاقة لإرساء حراك ثقافي واعٍ ومواكب للطموحات، حيث يشتمل على مبنى رئيس ومسجد مع الخدمات ومسرح روماني ومواقف سيارات مع غرف الحراسة والمراقبة.

أما مبنى المكتبة العامة بالمدينة المنورة فقد تم تصميمه ليتلاءم مع المتطلبات الوظيفية والاحتياجات الضرورية وهو يتكون من ثلاثة طوابق تحتوي على المدخل الرئيس للمبنى ومنصة الاستقبال ومدخل جانبي للنساء ومسرح متعدد الاستخدامات للمحاضرات والاجتماعات والندوات الثقافية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.