السعودية: إيران غير مؤهلة لحضور "جنيف 2"

قالت على لسان مصدر مسؤول إن لدى طهران قوات عسكرية تحارب بجانب الأسد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكدت السعودية، الاثنين، أن إيران غير مؤهلة لحضور مؤتمر جنيف 2، بحكم أن لها قوات عسكرية تحارب جنباً إلى جنب مع قوات النظام السوري.

وشددت على لسان مصدر مسؤول، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية "واس": "موقفها من مؤتمر جنيف بأنها تلتزم بما التزمت به الغالبية العظمى من دول العالم، وبالتالي فأي دعوة لأي طرف لحضور مؤتمر جنيف يجب أن تكون مربوطة بالموافقة العلنية على شروط الدعوة، وهو أن يعلن رسمياً وعلنياً عن قبول هذه الشروط وأولها إنشاء حكومة انتقالية للسلطات".

وأضاف المصدر: "أما إيران فلم تعلن عن هذا الموقف مما لا يؤهلها للحضور، خاصة أن لها قوات عسكرية تحارب جنباً إلى جنب مع قوات النظام".

وجدد المصدر تأكيدات السعودية على موقفها الثابت من دعم الشعب السوري لبلوغ أهدافه المشروعة في الحرية والاستقلال والوحدة الوطنية والتضحية التي تكبدها جراء حرب ضروس شنها نظامه عليه.

وأوضح أن المملكة كانت تدعو للسلام وتلبية مطالب الشعب السوري العادلة، إلا أن دعواتها ذهبت دون استجابة ولذلك أيدت انعقاد جنيف 2 على أساس أن دوره الأساسي هو تنفيذ قرارات جنيف 1، وهو ما صدر في الدعوات التي أرسلت للدول المشاركة في المؤتمر.

وأوضح الكاتب السعودي علي الخشيبان في حديثه لنشرة الرابعة على شاشة "العربية" أن "إيران تحتل فعلياً سوريا، وليس من المنطق أن تحضر مؤتمر جنيف 2، إذ ستكون طرفاً سلبياً، وستساهم في تعقيد الأزمة بدلاً من حلها، وهو الهدف الحقيقي من هذا المؤتمر، مؤكداً في الوقت نفسه أن الموقف السعودي متطابق مع الموقف العالمي، الذي يشدد على ضرورة إيجاد حكومة انتقالية لإنهاء الأزمة".

وأشار إلى أن إيران ليس لديها أهداف سوى بقاء نظام الأسد، وهذا ما هو معروف، ومثبت على الأرض، إذ هي مَن سهل دخول إلى حزب الله ومقاتلته إلى جانب النظام.

وتوقع أن إيران لن تغير من مواقفها في المهلة التي منحها الائتلاف السوري لبان كي مون لسحب دعوة المؤتمر إلى إيران، إذ من المرجح أن تتراجع الأمم المتحدة عن هذه الدعوة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.