مطالبات بمحاسبة محرضي شباب سعوديين على القتال بسوريا

إحدى الأمهات عبرت عن حسرتها بعد أن فاجأها ابنها باتصاله وطلبه الدعاء له

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أثارت الحلقة التي بثت مساء أمس من برنامج الثامنة مع الإعلامي داود الشريان على شاشة MBC، عاصفة من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، التي ضجت بضرورة محاسبة من يحرضون الشباب السعوديين على القتال في سوريا وغيرها، حيث أظهرت الحلقة لقاءات مؤثرة مع ذوي بعض من ذهبوا للقتال في سوريا وغيرها.

كما عبرت إحدى الأمهات في اتصال هاتفي بالبرنامج عن حسرتها، بعد أن فاجأها ابنها الذي يبلغ من العمر سبعة عشر عاماً باتصاله من سوريا وطلبه الدعاء له، مؤكدةً أنها ستسعى لمحاسبة من غرر بابنها بدعوى الجهاد، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنها تدعو كل ليلة على كل من غرر به ورماه في ساحات القتال.

بدوره قال المحامي البريطاني وخبير القانون الدولي أمجد سلفيتي خلال استضافته في النشرة ذاتها، إن القانون الدولي منح الدول المتضررة من التحريض، بتشريع القوانين المناسبة وتطبيقها ضد كل من يحرض للاقتتال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.