"مفحطون" سعوديون يعترفون: المغامرة طريقنا إلى الشهرة

أقروا أن لعبتهم خطيرة وتصرفهم خاطئ وطالبوا بوجود ساحات مخصصة لتلك الهواية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

لا يختلف اثنان على أن ظاهرة "التفحيط" المنتشرة لدى عدد من شباب المجتمع السعودي، آفة خطيرة لا بل مميتة في كثير من الأحيان. وهي آفة تجلب المآسي للعديد من العائلات، جراء الأضرار التي تلحق بمن يرتكبها، وتؤثر على مستقبل بأكمله، لا بل قد تودي بحياة العديد من الشبان. وعلى الرغم من الجهود الرسمية المبذولة لتطويق تلك الظاهرة، إلا أن محبيها كثر.

ففي تحقيق جمع اعترافات وتصريحات عدد من هؤلاء المفحطين، نشرته صحيفة "عكاظ" السعودية، ظهر أن كل الهدف من تلك الهواية الخطرة الشعور بالمغامرة، وتذوق طعم الشهرة في آن.

إلى ذلك، نقلت الصحيفة عن لسان "المفحطين"، مناشدتهم جهات الاختصاص توفير مواقع آمنة لهم لممارسة مغامرتهم بعيداً عن الآمنين، معترفين أن لعبتهم خطيرة وتصرفهم خاطئ.. ومنبع الخطورة يتمثل في عدم وجود ساحات مخصصة للتفحيط ما يجبر بعضهم على ممارسة مغامراتهم أمام الناس وفي الشوارع الخلفية والمواقع المظلمة البعيدة عن عيون الأمن.

وأوضح "المفحطون" طبقاً لما يطلق عليهم أن "الدريفت" أو التفحيط، من أكثر الرياضات تشويقا وخطورة، وله قاعدة شعبية جماهيرية على مستوى العالم خاصة من فئة الشباب لافتين النظر الى أن هذه الرياضة محاربة في كل مكان، متمنين من الجهات المختصة تبني المواهب وتنميتها، مع ضمان ممارستها وفق أسس وقواعد السلامة.

وفي هذا السياق، كشف نايف الشمري، وهو أحد الهواة، أن الدريفت بمثابة متنفس لهم في ظل عدم وجود أنشطة شبابية، مؤكداً أن في هذه اللعبة الخطرة تشويقا وإثارة كبيرة. ووجه الشمري نداء للاتحاد العربي السعودي للسيارات والدراجات النارية الى تبني هواية الشباب خصوصا في المدن التي لا تتوافر فيها ساحات مناسبة. أما فهد الرشيدي فرأى أن التفحيط يعطي شهرة لممارسيه ويجذب الشباب للتعرف عليهم والاستمتاع بعروضهم. وأضاف "إذا أردت أن تتعرف على شخص فما عليك إلا أن تظهر مهارتك أمامه وسيبادر الى التعرف عليك والحديث عن مواهبك الخارقة لأصدقائه وبالتالي تتسع دائرة الصداقة والمعرفة لتشمل آخرين.. حتما سيأتون إليك للتعرف عليك وكسب صداقتك وهو الأمر الذي يمنح شهرة وصيتاً للمفحط الموهوب فالتفحيط أشبه بـ"الإدمان" الذي يسرق لب صاحبه ويجعله مدمناً فيجد صعوبة في الإقلاع عنه".

ما بين الادمان على الإثارة والمغامرة، والسعي لكسب الشهرة، يبقى الثابت الوحيد، أن التفحيط "هواية خطيرة، وقد تصبح قاتلة إذا ما مورست بشكل عشوائي وفي أماكن غير آمنة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.