في حفلة فنان العرب.. المايسترو "جاب الخبر"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

مجتهد فوق العادة، أقرب وصف يمكن إطلاقه على المايسترو، هاني فرحات، الذي قاسم محمد عبده نجوميته في حفلة غنائية قدمها فنان العرب ضمن فعاليات سوق واقف في العاصمة القطرية الدوحة يوم أمس.

إذ شغل فرحات المتابعين للحفلة بمراقبة حركاته وتوجيهاته لفرقته الموسيقية التي كانت غير معتادة، ما حولت الحفلة الغنائية إلى مسرحية موسيقية تغنى فيها فنان العرب بـ"الأماكن"، و"في الجو غيم"، وغيرها من الأغاني، بحركات فرحات الرياضية على المسرح جعلت مغردين على تويتر يسمونه مايكل جاكسون، وأنه الوحيد الذي: "جاب الخبر الذي سأل عنه محمد عبده في أغنيته الشهيرة لي ثلاثة أيام ما جاني خبر".

تاريخياً عرف النشاط المفرط لأي مايسترو إنما يكون نابعاً من عدم رضاه على أداء الفرقة الموسيقية، في حين يقوم بعضهم بتكسير العصا التي يشيرون بها لأعضاء الفرقة، كما هو الحال للإيطالي أرتورو توسكانيني أشهر مايسترو في القرن العشرين.

ولكن فرحات احتفظ بمرحلة ما قبل "تكسير العصا" بأداء واضح وملحوظ، وفي الوقت الذي تهكم المتابعون بإصابة فرحات وفرط حركته على المسرح، برر آخرون ذلك بالنتيجة الطبيعية كونه يشارك مع فنان العرب للمرة الأولى كـ"مايسترو" بعدما سبقه عماد عاشور، إذ سبق لفرحات المشاركة كأحد أعضاء الفرقة الموسيقية في حفلات أقامها فنان العرب في لندن، في حين انقسم جمهور فنان العرب حول المايسترو المصاحب له بين ساخر لحركاته على المسرح، ومؤيد جعل بعضهم يطالب حضوره وفرقته ضمن فعاليات "هلا فبراير" في الكويت برفقة فنان العرب.

نشاط المايسترو وحماسته في قيادة الفرقة لم تكن سلبية على أدائها بل تناغمت في "الأماكن"، و"إنت محبوبي"، و"اختلفنا" وغيرها من الأغاني التي كانت تميل إلى الأغاني الشعبية القديمة، وأضفت عليها صورة متحركة على المسرح.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.