الرياض توثق الفكري الوطني إلكترونياً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

دشنت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لدعم البحث العلمي، أمس الخميس، مشروع توثيق الإنتاج الفكري الوطني إلكترونياً "مصدر".

ويعد المشروع إضافة مهمة لرصيد المملكة وجهودها في إنشاء المشروعات المعلوماتية الهادفة إلى تعزيز دور التنمية العلمية والتقنية بالشكل الذي يهيئ المناخ المناسب لأجيال الباحثين الحالية والمقبلة.

وهذا المشروع نواة يمكن في المستقبل أن ينتقل إلى مكتبة الملك عبدالعزيز العامة أو مكتبة الملك فهد الوطنية أو إلى أي جهة تريد أن تحتضن هذا المشروع وتوسعه في نطاق أوسع من مجرد نطاق الإصدارات العلمية المتخصصة، وستقوم مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ستقوم باختبار المشروع عدة أشهر قبل اطلاقه بشكل رسمي.

ويهدف هذا المشروع إلى حصر مقالات الدوريات العلمية المتخصصة في مجالات العلوم والتقنية وحفظها وتنظيمها وإتاحتها بنصوصها الكاملة على الشبكة العنكبوتية لعموم الباحثين والمستفيدين مجاناً دون أي عوائق أو قيود، كما يهدف إلى إنشاء مكتبة رقمية لمقالات الدوريات الأكاديمية في مجالات العلوم والتقنية.

ويعتمد "مصدر" على الدوريات الأكاديمية المحكمة ويمثل أول نموذج منهجي لصناعة المعلومات العلمية الوطنية في المملكة.

وبدأ المشروع بسبع جامعات إضافة إلى مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ليصل إلى 16 جامعة حالياً تشارك وتستفيد من المشروع وتسهم بفعالية في حال نشر دوريات علمية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.