.
.
.
.

السجن 10 أعوام لمتهم أدين بإثارة الفوضى في السعودية

نشر في: آخر تحديث:

حكم القضاء السعودي مبدئياً على متهم بالسجن 10 أعوام، بعد تطاوله على القيادة في المملكة ومشاركته في زعزعة الأمن وإثارة الفوضى في البلاد.

ويأتي ذلك بعدما عقدت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض، أخيراً جلسة قضائية لإصدار الحكم ضد المتهم.

وأدين المتهم وفقاً لما نص عليه حكم القاضي بـ: "الافتياء على ولي الأمر، ووصفهم بالعصابة وعمالة للأميركان، ومشاركته في العديد من المظاهرات التي تهدف إلى زعزعة الأمن وإثارة الفوضى، وتصويرها وتسجيل هتافات المشاركين ونشرها على المواقع الإلكترونية والقنوات الفضائية، وشراء وتوفير الأدوات الطبية لمن يصاب في المظاهرات، وعلمه بمن يقومون بإعداد قنابل المولوتوف لرميها أثناء المظاهرات، وربطه أحد الأشخاص من ذوي التوجهات المنحرفة بالقنوات المعادية لذلك الغرض السيئ وتستره على ذلك كله".

وأضاف القاضي في نصه: "يعزر على ذلك بالسجن عشر سنوات اعتباراً من تاريخ إيقافه على ذمة هذه القضية بتاريخ 17/9/1433هـ ، منها خمس سنوات بموجب المادة السادسة من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية ومصادرة المضبوطات في هذه القضية، ومنعه من السفر خارج المملكة مدة مماثلة لسجنه بعد انتهاء فترة السجن، وبه حكمت، وبإعلان الحكم قرر المدعي العام والمدعى عليه الاعتراض عليه بلائحة اعتراضية، فجرى تسليم كل واحد منهما نسخة من الحكم وإفهامهما بتعليمات الاستئناف".