.
.
.
.

إتلاف نصف طن من المواد الفاسدة في مكة

نشر في: آخر تحديث:

نفذت أمانة العاصمة المقدسة حملات مكثفة بهدف القضاء على مواقع تم اكتشافها مخالفة للاشتراطات الصحية، نتج عنها الوصول إلى مستودع عشوائي يقوم بعمل أطعمة ومواد غذائية مخالفة للاشتراطات الصحية وغير مرخص من قبل الجهات المعنية، وإتلاف ما يقارب نصف طن من المواد الغذائية.

وخلال هذه الحملة المشتركة التي نفذها قسم مراقبة المواد الغدائية والصحة العامة ببلدية المسفلة وبمشاركة مندوبي فرع وزارة التجارة، قال رئيس بلدية المسفلة الفرعية، المهندس غازي بن عبدالخالق الحربي "إن البلدية حريصة على متابعة كافة الأنشطة المتعلقة بالصحة العامة، وتنفيذ الإجراءات اللازمة حول المنشآت غير المرخصة ذات الأثر الصحي السلبي، ورصد وإغلاق المواقع والمستودعات العشوائية التي تمارس نشاطها دون استيفاء الشروط الصحية.

وأضاف "كل هذه الجهود بالطبع يقوم بها قسم المواد الغذائية والصحة العامة ومراقبو البلدية للتأكد من سلامة كافة المحلات المتعلقة بالصحة العامة".

ومن جهته، قال مدير إدارة الخدمات بالبلدية، الأستاذ عبـدالله إبراهيم قصادي، إن الحملة تمت في منطقة المنصور خلف الهلال الأحمر، حيث تم ضبط عمالة تقوم بتحضير وتجهيز الأطعمة في بيئة سيئة وغير صالحة، ومن ثم تقوم بنقلها وبيعها في إحدى الكافتريات.

وأشار إلى أنه "قد تمت مصادرة وإتلاف ما مجموعه حوالي نصف طن من المواد الغذائية التالفة والمعدة بطرق عشوائية، وشملت 150 كلغ دجاج، و30 كلغ كبدة، و12 كلغ بصل وبطاطا، و20 كلغ سمك، و12 كلغ ثوم وبهارات، و20 كلغ سكر، و50 كلغ ملح، و100 كلغ دقيق، و17 كلغ طماطم، و80 كلغ عصائر مجمدة، و7 كلغ خضار مجمدة.