.
.
.
.

حريق يندلع في وسط الرياض يتسبب في خسائر مادية

نشر في: آخر تحديث:

سيطرت فرق الدفاع المدني بمنطقة الرياض على حريق اندلع مساء اليوم، في بناية "تجارية/سكنية" تباع فيها الأقمشة، وتسكنها عمالة آسيوية، بشارع الوزير وسط العاصمة، نتج عنه إصابة 6 أشخاص بإصابات خفيفة نتيجة التدافع.

وأوضح الناطق باسم الدفاع المدني بمنطقة الرياض الرائد محمد الحمادي، أن سبب الحريق هو إهمال كابلات كهرباء البناية، والتي كانت مكشوفة وقديمة في نفس الوقت، إضافة الى وجود مخلفات ورقية بجانب المفتاح الرئيسي للكهرباء، والذي بدأ منه اشتعال النيران وتصاعدها الى أعلى البناية، ما دعا الى خروج العمالة من السكن وتدافعهم نحو الدور العلوي المكشوف للبناية، في حين أن النيران كانت تلتهب الى أعلى، بعيدة عن المحلات التجارية للأقمشة.

وأضاف الحمادي أن فرق الإنقاذ استطاعت أن تصل في وقت قياسي لا يتجاوز 8 دقائق، منذ استلام البلاغ، وهذا الأمر عامل مساعد في السيطرة على الحريق وإنقاذ سكان البناية ، خاصة أنه لا توجد سلالم خاصة للطوارئ أو وسائل سلامة.

من جانب آخر ذكر أحد أصحاب المحلات، الذي تضرر جراء إخراج منتجاته وتلفت محلاته بسبب الدخان ومياه الإطفاء، أنه قد تصل حجم الخسائر إلى نصف مليون ريال، خاصة أن معظم المحلات للأقمشة ولوازم الخياطة تأثرت من الدخان.

يذكر أن عدد المحلات التجارية في البناية تصل الى 30 محلاً تجارياً.