.
.
.
.

الأمير سلمان يعقد اجتماعاً مع الرئيس الباكستاني

نشر في: آخر تحديث:

عقد ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبدالعزيز اجتماعاً مع الرئيس الباكستاني ممنون حسين، نقل له من خلاله تحيات الملك عبدالله بن عبدالعزيز. وتم خلال الاجتماع تبادل الأحاديث الودية واستعراض علاقات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين .

وكان الديوان الملكي، أعلن اليوم السبت، عن مغادرة ولي العهد، الأمير سلمان بن عبدالعزيز، الرياض، في زيارة رسمية إلى كل من باكستان واليابان والهند والمالديف.

وأوضح الديوان في بيان صحافي أن هذه الزيارة بناء على دعوة من رؤساء تلك الدول.

إلى ذلك، اطلعت "العربية.نت" على برنامج زيارة ولي العهد السعودي اليوم إلى باكستان، والمتضمن حضوره حفل عشاء رسمياً مع الرئيس الباكستاني الليلة، ومن المتوقع أن يلتقي الأمير سلمان بن عبدالعزيز غداً مستشار رئيس الوزراء للشؤون الخارجية، وكذلك وزير الدفاع ورئيس البرلمان الباكستاني.

فيما يشمل جدول زيارة ولي العهد السعودي، الأمير سلمان بن عبدالعزيز في اليوم الثالث والأخير، لقاء مع قائد الجيش الباكستاني ورئيس الأركان، وكذلك رئيس الوزراء الباكستاني، يعقبها توقيع عدد من الاتفاقات الأمنية بين البلدين.

وقال الأمير سلمان في تصريحات صحافية بعد وصوله إلى العاصمة الباكستانية: "زيارتي للباكستان تأتي في إطار العلاقات التاريخية والوثيقة بين البلدين، وتأكيداً على الرغبة المشتركة لدى قيادتي البلدين في توطيد وتنمية كل أوجه العلاقة على الصعيد الثنائي، بما يعزز المصالح المشتركة ويلبي تطلعات الشعبين الشقيقين والتشاور والتنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي لما يؤدي إلى خدمة البلدين وتعزيز دورهما في الحفاظ على الأمن والسلم ودعم التنمية إقليمياً ودولياً، وعلى وجه الخصوص خدمة القضايا والمصالح الإسلامية وتعزيز دور منظمة التعاون الإسلامي ".