.
.
.
.

"الجنادرية 29" ترفع نسبة الإيواء السياحي 90%

نشر في: آخر تحديث:

سجلت حركة الإشغال في قطاع الإيواء السياحي (الفنادق والوحدات السكنية المفروشة) في الرياض زيادة بنسبة بلغت 90%، وأرجعت الهيئة العامة للسياحة والآثار تلك الزيادة، في بيان صادر لها، إلى الحدث الذي تشهده العاصمة السعودية هذه الأيام والمتمثل في المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية 29).

وأكدت الهيئة أن الرياض تشهد هذه الأيام إقبالاً متزايداً من مواطني الدولة من مختلف المناطق، إضافة إلى مواطني دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية، وذلك لحضور فعاليات المهرجان، الذي استقطب أكثر من 150 ألف زائر في أيامه الأولى، ومازال مستمرا في استقبال المزيد من الزوار والضيوف.

من جهته، أوضح صالح المحمد، وهو أحد العاملين في قطاعات الإيواء في الرياض أن حركة الإشغال على الشقق المفروشة والفنادق ارتفعت منذ منتصف الأسبوع الماضي، وبدا ملحوظاً تدفق المواطنين من جميع المناطق إلى الرياض، بهدف زيارة مهرجان الجنادرية 29، بالإضافة إلى أن الرياض أصبحت اليوم عاصمة محتضنة لكثير من الفعاليات وأنشطة التسوق في الآونة الأخيرة، لافتا إلى أن نسبة الإشغال في المرفق الذي يعمل فيه بلغت أكثر من 90 في المائة.

وأضاف أن: "الرياض باتت مستقطبة لملايين الزوار طوال العام، وبالذات في المواسم، كما أنها صارت من المدن الحيوية السياحية بالدرجة الأولى، نظراً لوجود الكثير من الفعاليات والمناسبات المتنوعة، منها ما هو ثقافي واجتماعي، إلى جانب فعاليات الأطفال والشباب والأسرة".

فيما ذكر يوسف صديق وهو يعمل أيضاً في أحد قطاعات الإيواء في الرياض أنهم مستعدون منذ وقت مبكر لتقديم جميع الخدمات الإيوائية التي يتطلبها النزيل، لاسيما في أوقات المواسم ومع وجود الضغط، لافتاً إلى أن ثبات أسعار الوحدات السكنية والعروض التي يقدمها عدد كبير من الفنادق لاستقطاب النزلاء، أسهما في زيادة الحركة الإشغالية.