.
.
.
.

المحكمة الجزائية.. الحكم على أحد المحرضين في الرياض

نشر في: آخر تحديث:

حكم قاضي المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض على متهم بالتحريض للقتال في خارج السعودية بالسجن لمدة عامين، ومنعه من السفر مدة خمسة أعوام، ومتهم آخر بالسجن لمدة خمس سنوات أدين بالسفر إلى سوريا لغرض الدخول إلى العراق للمشاركة في القتال الدائر هناك.

وقال بيان صادر من المحكمة بعد انتهاء الجلسة، إن القاضي ثبت لديه أن المتهم قام بتخزين الأسلحة ما من شأنه المساس بالنظام، وتحريض الناس في المجالس العامة على السفر إلى أفغانستان للمشاركة في القتال الدائر حينها، تحت راية غير راية ولي الأمر ودون إذن منه.

وأضاف البيان أنه وبناء على ذلك حكم القاضي بسجنه عامين اعتباراً من تاريخ إيقافه في 28/7/1429هـ منها سنة وفقاً للعقوبة الواردة في المادة السادسة من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/17 وتاريخ 8/3/1428هـ، ومنعه من السفر مدة خمس سنوات اعتباراً من تاريخ خروجه من السجن وفقاً للفقرة الثانية من المادة السادسة من نظام وثائق السفر الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/24 وتاريخ 28/5/1421هـ".

من جهة أخرى حكم القاضي على متهم آخر أدين بالسفر إلى سوريا لغرض الدخول إلى العراق للمشاركة في القتال الدائر وعلمه عن أحد الأشخاص الذين يقومون بالتنسيق لخروج الشباب إلى العراق للمشاركة في القتال الدائر هناك وعدم إبلاغ الجهات الأمنية عنه واستلامه منه مبلغاً وقدره 30 ألف دولار وتسليمه إلى شخص في سوريا، إضافة إلى تهم أخرى بالسجن خمس سنوات.