معرض الرياض للكتاب يقلص 30% من الأجنحة الحكومية

نشر في: آخر تحديث:

أكد وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية المشرف العام على معرض الرياض الدولي للكتاب، الدكتور ناصر الحجيلان، أن المعرض سيشهد خلال دورته لهذا العام تقليص 30% من الأجنحة الحكومية، وإلغاء نظام الفواتير الموحد، إضافة إلى نشاطات كثيرة، أهمها خدمة للقارئ المتجول والـ(باركود).

وكشف الحجيلان في تصريحات صحافية أن المعرض تخطى هذا العام 600 ألف عنوان، وسيكون هناك 25 موقعاً للاستعلام عن الكتب، و40 جهاز استلام إلكترونياً ذاتياً تم توزيعها في مختلف صالات المعرض.

وأضاف: "أضفنا مكتباً لخدمات الناشرين، ومنصة خاصة لتدشين الكتب التي تأتي إلى جانب منصات التوقيع، لخدمة تدشين الإصدارات للجهات والأفراد الذين يرغبون في تدشين إصداراتهم".

ويستقبل المعرض خلال هذا العام أكثر من 900 دار نشر وهيئات ومؤسسات حكومية وأهلية، إضافة للجهات الخيرية من 31 دولة عربية وأجنبية لاستعراض أبرز الإصدارات الحديثة للكتب العربية والأجنبية.

وكان وزير الثقافة والإعلام، الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة، افتتح أمس معرض الرياض الدولي للكتاب نيابة عن خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز في دورته الحالية 2014 تحت عنوان "الكتاب.. قنطرة حضارة". وكرم الكتاب الفائزين بجائزة الوزارة للكتاب هذا العام.
ويبدأ المعرض باستقبال زواره بدءاً من اليوم حتى الجمعة 13 مارس المقبل، وتبلغ مساحة المعرض 18 ألفاً و526 متراً مكعباً.

وتحل دولة إسبانيا ضيف شرف على المعرض لهذا العام، وستشارك من خلال البرنامج الثقافي للمعرض بعدد من الفعاليات، وهي "العلاقات السعودية الإسبانية، المخطوطات العربية فى إسبانيا، الأدب العربي المترجم للإسبانية".