.
.
.
.

مطالب بـ "توحيد" أدوات تقييم الصحة النفسية محلياً

نشر في: آخر تحديث:

اختتمت مساء اليوم الأحد فعاليات المؤتمر الدولي الثالث لمستشفى الأمل في جدة، والذي انطلق صباح أمس السبت، وتم خلال المؤتمر مناقشة عدد من الجوانب والآثار النفسية التي تعيشها المجتمعات بشكل عام، وتسليط الضوء على أبرز الحلول الحديثة والمتطورة في علاج تلك الحالات، وكذلك التأكيد على أهمية التشخيص "السليم" و"المبكر".

وخلال المؤتمر ألقي عدد من المحاضرات العلمية لعدد من المختصين والمهتمين في مجال الصحة النفسية، وأصدر المؤتمر في ختام فعالياته عددا من التوصيات العلمية من أبرزها، ضرورة توحيد أدوات التقييم في الصحة النفسية بالمملكة العربية السعودية، وذلك فق نظام منظمة الصحة العالمية، إضافة إلى المطالبة بإنشاء مراكز بحثية في مجال الصحة النفسية وعلاج الإدمان ودعمها بالمختصين.

كما تضمنت التوصيات الطلب باعتماد مركز "منتصف الطريق" في مستشفيات الأمل بالمملكة العربية السعودية، لتكون ضمن البرامج العلاجية المدعومة من البنود المالية في وزارة الصحة، إلى جانب المطالبة بدعم الكوادر العاملة بمجال الصحة النفسية وتهيئة الفرص التعليمية والاجتماعية، وتوفير كوادر التمريض التدريبية المناسبة، وفق التخصصات التي تتيح العمل بهذا المجال داخلياً وخارجيا.

وخلصت التوصيات العامة للمؤتمر الدولي الثالث لمستشفى الأمل في جدة إلى ضرورة العمل على إقامة المؤتمرات والندوات العلمية المتخصصة، في مجال الصحة النفسية والاجتماعية وعلاج الإدمان بشكل مستمر، بغية تأهيل وتدريب العاملين المختصين في المجال، وإتاحة الفرصة لهم للاطلاع على كل ما هو جديد في العالم.