.
.
.
.

بلدية القطيف تداهم مسالخ بمزارع غير نظامية

نشر في: آخر تحديث:

تبذل محافظة القطيف جهودا مضنية من أجل سلامة صحة المواطنين، وذلك بتكثيف الرقابة الصحية على أسواق اللحوم والدواجن والأسماك ومعامل تصنيف اللحوم ومحلات الجزارة، والتأكد من سلامة اللحوم المعروضة، ومدى صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، والتأكد من سلامة الأغذية، وصحة العاملين في المنشآت الغذائية.

وداهمت فرق الرقابة الصحية ببلدية محافظة القطيف، حظائر غير نظامية لتربية المواشي في مزرعتين في إحدى مدن المحافظة بالقطيف، ووجدت القائمين عليها من المقيمين يقومون بتربية المواشي وذبحها في صالات ذبح غير نظامية، ودون توفر أدنى مستويات الصحة والنظافة، وذلك بناء على توفر معلومات مسبقة تفيد بذلك. وطبق النظام بحق المخالفين بعد التأكد من صحة المعلومات وتوثيقها.

وباشرت اللجنة عملها بالخروج للمزرعة الأولى المستأجرة من قبل أحد المواطنين، فوجدت بها حظائر تقليدية وعددا من الماشية (ضأن - ماعز بلدي – إبل)، وكذلك صالة ذبح غير نظامية، وتفتقر لجميع الاشتراطات الصحية، وآثار للذبح من معدات تستخدم للذبح (شناكل لتعليق الذبائح، سكاكين، ساطور، مريلة للعاملين)، وتم ضبط أحبار مع قطعة خشب تستخدم كأختام على الذبائح.

واتخذت الإجراءات المناسبة من مصادرة جميع الآلات والمعدات الخاصة بالذبح (سواطير، سكاكين، وشناكل،وألواح التقطيع)، والمنع من الذبح نهائيا، وكذلك إعداد محضر إتلاف بذلك، وتم تغريم صاحب المزرعة، وأخذ تعهد بعدم الذبح، وإزالة جميع ما يدل على استخدام الموقع للذبح.

وداهمت اللجنة مزرعة ثانية مستأجرة كذلك من قبل أحد المواطنين، ووجدت بها حظائر تقليدية وعدد من الماشية مختلفة الأصناف من (ضأن سواكن، نعيمي، بربري، رفيدي، ماعز بلدي، ماعز صومالي، عجول). وتحتوي المزرعة على صالة ذبح غير نظامية لا يوجد بها أي اشتراطات صحية، كما تم ضبط لحوم غير مناسبة للاستهلاك الآدمي، وتم إتلافها على الفور.

واتخذت الإجراءات المتبعة، وتمت مصادرة جميع الآلات والمعدات الخاصة بالذبح (سواطير، سكاكين،وشناكل، وألواح التقطيع)، والمنع من الذبح نهائيا، وتم تغريم صاحب المزرعة، وأخذ التعهد اللازم بعدم الذبح، وإزالة جميع ما يدل على استخدام الموقع للذبح.