"إنفلونزا الخنازير" تهدد حياة سعودية تبلغ 27 عاماً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تعيش فتاة سعودية تبلغ من العمر 27 عاما في وضع صحي متأزم، بعد إصابتها بمرض إنفلونزا الخنازير بمكة المكرمة، بالرغم من أن الكادر الطبي في مستشفى حراء يحاول جاهداً ألا يتسبب ذلك المرض في إنهاء حياتها.

"العربية.نت" حصلت على تفاصيل مرض الفتاة من إدارة مستشفى حراء الذي ترقد فيه، إذ أكد مدير المستشفى الدكتور وليد حسين أن حالة الفتاة الصحية سيئة.

ويضيف: "الفتاة قدمت من محافظة الكامل إلى طوارئ المستشفى وهي بحالة قصور تنفسي، والتهاب رئوي شديد، وتم وضعها على جهاز تنفس صناعي منذ وصولها بالعناية المركزة".

ويشير إلى أنه "تم إعطاؤها الأدوية المناسبة لحالتها، وبعد إرسال التحاليل ظهرت النتيجة إيجابية بمرض إنفلونزا الخنازير، ومن ثم وضعت على العلاج النوعي في العناية المركزة، لكن الإصابة شديدة، وحالة المريضة التنفسية غير مستقرة، وهي معتمدة تماماً على الأجهزة، ولا تزال المريضة تحت المراقبة الحثيثة من قبل الفريق الطبي المعالج نظراً لحالتها الحرجة".

ويوضح: "وعلى الرغم من سوء حالة المريضة فإنها تتلقى أفضل العلاجات وفق أعلى المعايير، وفي غرفة عزل مُجهزة لمثل تلك الحالات".

وفي الوقت الذي تداولت فيه أنباء أن تلك الفتاة هي أول حالة إصابة بإنفلونزا الخنازير في السعودية، أكد حسين أنها الحالة الثالثة التي استقبلها المستشفى في وقت قصير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.