11 حالة كورونا بجدة.. وأمير مكة يوجه بتكثيف المكافحة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

في الوقت الذي أعلنت فيه "صحة جدة" عن تسجيلها 11 حالة إصابة بفيروس "كورونا"، وجّه أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير مشعل بن عبدالله، بتكثيف الإجراءات الوقائية والاحترازية ومكافحة العدوى في كافة مستشفيات المنطقة ومرافقها للحد من انتشار الفيروس.

وشدّد الأمير مشعل خلال استقباله مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة، الدكتور عبدالسلام نور، على ضرورة اتخاذ كافة التدابير الصحية التي تضمن سلامة المواطنين والمقيمين بالمنطقة من هذا الفيروس والعمل على توعية المجتمع وتثقيفهم بسبل الوقاية منه.

واطلع أمير المنطقة على الإحصائيات الرسمية التي تم تسجيلها للحالات التي أصيبت بالفيروس والتي بلغت حتى اليوم الثلاثاء أربع حالات توفي منها حالتان، فيما تم تسجيل سبع حالات مخالطة لمصابين بالفيروس يتم حالياً إجراء الفحوص الطبية لها، كما يتم إجراء فحوص الاستقصاء الوبائي للتأكد من تلك الحالات.

وبدورها أكدت مديرية الشؤون الصحية بمحافظة جدة في بيان لها، الثلاثاء، أن الوضع الصحي بالنسبة لفيروس كورونا في المحافظة مستقر، وهناك تنسيق تام بين جميع القطاعات المعنية، حيث تتواصل أعمال الاستقصاء الوبائي واتخاذ التدابير الاحترازية كافة للتعامل مع الفيروس، إذ تم تخفيف الضغط على مستشفى الملك فهد العام بإحالة حالات الهلال الأحمر للمستشفيات الأخرى، ما أتاح الفرصة لاتخاذ إجراءات التطهير التدريجي لقسم الطوارئ التي تستمر لمدة 24 ساعة فقط.

وأوضحت أن عدد الحالات المؤكدة التي سبق الإعلان عنها في محافظة جدة 11 حالة توفي منها حالتان، وتماثل للشفاء 6 حالات، ولا تزال 3 حالات تتلقى الرعاية الطبية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.