.
.
.
.

إطعام واللجنة الاجتماعية للمرأة شريكان في حفظ النعمة

نشر في: آخر تحديث:

أبرمت جمعية إطعام في منطقة الرياض مؤخراً اتفاقية تعاون مع اللجنة الاجتماعية للمرأة والطفل في الرياض، حيث وقعها عن إطعام رئيس مجلس منطقة الرياض هشام بن عبدالعزيز الصغير، وعن اللجنة الاجتماعية للمرأة والطفل نائبة رئيسة اللجنة هدى بنت سعد الرويشد.

وأوضح الصغير أن الاتفاقية تهدف إلى الشراكة والتعاون لتفعيل برنامج حفظ النعمة وعدم إهدارها من خلال توزيع وجبات غذائية على المستفيدين المدرجين ببرنامج (مساكن) لدى اللجنة الاجتماعية للمرأة والطفل.

من جانب آخر، أكدت نائبة رئيسة اللجنة أهمية اللجنة الاجتماعية للمرأة بأن تكون شريكاً إستراتيجياً لجمعية إطعام في منطقة الرياض، وقالت: "من خلال توقيعنا على الاتفاقية المشتركة التي تعزز قناعاتنا في دعم توجه هذه الجمعية المباركة من خلال برامجها في حفظ النعمة وإيصالها إلى المستفيدين من برنامج (مساكن) بالطريقة المناسبة، ووفقاً للمعايير الدولية فيما يخص صحة وسلامة الغذاء، وإيماناً منا بمسؤوليتنا الاجتماعية وواجبنا في المشاركة في حفظ النعمة ونشر الوعي بهذه الثقافة وإشاعة روح العمل الوطني التطوعي".

وأكدت أن برنامج ( مساكن) يقوم على شراء العديد من المنازل للأسر المحتاجة، وتقوم اللجنة بتجهيز هذه المساكن بكافة الاحتياجات المعيشية مراعيةً عدم المغالاة فيها وتقديم الخدمات المساندة لمعالجة ما يواجه الأسر من مشاكل.

بدوره قال المدير التنفيذي لإطعام في منطقة الرياض عامر البرجس: "إن هدف إطعام من الاتفاقية هو التذكير بأهمية دعم ونشر ثقافة حفظ النعمة في مجتمعنا، فضلاً عن توفير وجبة غذائية صحية للمستفيدين في برنامج (مساكن)، حيث يقوم فريق من إطعام بعملية تعبئة الزائد من الطعام في الفنادق وقاعات الأفراح في الأوعية المخصصة لذلك، و يتم وضع تاريخ وساعة التعبئة والصلاحية، وذلك بعد فرز الوجبات التي يتم توصليها للمستفيدين بسيارات مبردة، لافتاً إلى أن الجمعية تهدف إلى إيصال الطعام بصورة تراعي خصوصية المجتمع، وبالتعاون مع الجمعيات الخيرية المنتشرة في كافة أنحاء مدينة الرياض.