.
.
.
.

اختراق حسابي رئيسي ناديي النصر والهلال على تويتر

نشر في: آخر تحديث:

هكر واحد اخترق حسابي رئيسي أشهر ناديين سعوديين النصر والهلال على موقع تويتر، فيما بدا كأنه محاولة عبثية من المخترق لإيصال رسالتين مختلفتين لرئيسي ناديي العاصمة.

وبدأ المخترق الذي عرف نفسه بـ king iBaander خطوته الأولى باختراق حساب رئيس نادي النصر، الأمير فيصل بن تركي، منوها في تغريدته الأولى باختراق الحساب قبل أن يكتب تغريدة ثانية عبر فيها عن سعادته لما قدمه نادي النصر هذا الموسم، قائلاً إنه سيعيد الحساب خلال الساعات القادمة.

بعد ذلك بنحو أربع دقائق كتب المخترق نفسه تنويها آخر، لكن باختراق حساب رئيس نادي الهلال، الأمير عبدالرحمن بن مساعد، معلناً عن ميوله النصراوية وتحديه لفريق الهلال خلال الموسم القادم، متمنياً أن يكون لفريق الهلال حظ أوفر، ولكن بدون لاعب الرائد عبدالعزيز الجبرين الذي أشعل أروقة ناديي العاصمة في قضية انتقاله.

وتطرح قضية اختراق حسابي رئيسي الناديين الأشهر في السعودية عدة أسئلة تقنية ورياضية وثقافية حول مستوى التعصب الرياضي الذي يدفع شخصا ما لاختراق حسابات شخصيات رياضية رسمية موثقة لدى تويتر، ليكتفي فقط بإيصال رسالتين إن بدت إحداهما لطيفة فإن الأخرى جاءت مدفوعة بلغة التعصب التي باتت منتشرة لدى قطاع كبير من مهووسي كرة القدم والأندية في السعودية.

ومع توثيقهما لحسابهما على تويتر، فإن رئيسي الناديين الاكثر تنافسية هذا العام داخل السعودية بوسعهما استعادة حسابهما من خلال إجراءات معينة داخل الموقع ستعيد لهما حسابهما خلال ساعات، لكنها ستطلق مجموعة من الأسئلة حول الإجراءات الجنائية التي ستتبع مع المخترق أو مع فكرة الاختراق التي انتشرت خلال السنوات الماضية، وباتت تهدد خصوصية المستخدمين، سواء لبرنامج تويتر أو غيره من البرامج والمواقع الأخرى.