.
.
.
.

العربية تنشر فيديو خاصاً عن استعدادات افتتاح الجوهرة

نشر في: آخر تحديث:

نفى المهندس سمير نحاس، مدير فرع مؤسسة البريد السعودي بمنطقة مكة المكرمة، ما تداوله عدد من وسائل التواصل الاجتماعي، حيال توزيع عدد من موظفي البريد تذاكر حفل افتتاح مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة بشكل شخصي، أو بشكل مخالف لما اتفق عليه سابقاً مع الجهة المنظمة لحفل الافتتاح.

وأوضح المهندس نحاس لـ"العربية.نت" أن "عاملي المؤسسة لا يمكنهم بأي حال من الأحوال توزيع التذاكر بشكل مخالف للنظام، إذ استحدث البريد نظاماً عبر الحاسب الآلي لربط التذاكر برقم هوية الشخص المتقدم لها، حتى في حال وجود بطاقة عائلة لدى الشخص فإنه لا يمكن منح التذاكر لجميع أفراد العائلة، وإنما للذكور منهم".

وزاد: "خصصنا 19 مكتباً لتوزيع التذاكر، 15 منها في مدينة جدة، و4 في مكة المكرمة، وكانت خطتنا تشير إلى تمديد عمل المكاتب إلى الساعة الــ11 ليلاً، من يوم الثلاثاء، حتى يتمكن الجمهور من الحصول على تذاكرهم".

واستطرد: "اتفقنا مسبقاً مع اللجنة المنظمة للحفل بأن نحصل على 35 إلى 40 ألف تذكرة يوم الاثنين، ولكنا فوجئنا بتأخر تسليم التذاكر إلى فجر الثلاثاء، وبكمية أقل بلغت 25 ألف تذكرة فقط، ما دفعنا إلى الدخول في عمليات حسابية معقدة لإعادة توزيع التذاكر على المكاتب من جديد، وفق الكثافة السكانية المتوقعة، تلافياً لحدوث عجز، أو تفضيل مكتب على آخر".

وأوضح المهندس سمير أنهم في البريد السعودي تلقوا تكليفهم بتوزيع التذاكر، وخططوا للعمل على ذلك من اللحظة الأولى لتكليفهم، وأضاف: "لكن إنقاص كمية التذاكر، ومجانيتها، إضافة إلى تصرفات بعض الجماهير، تسببت في حالة من الفوضى أمام مكاتبنا، ورغم ذلك، استمر موظفونا بالعمل، وانتهت عملية التوزيع في غضون ثلاث ساعات من بدء عملية التوزيع".

إلى ذلك، أوضح الناطق الإعلامي في شرطة منطقة مكة المكرمة المقدم الدكتور عاطي بن عطية القرشي بأنهم وضعوا الخطط الأمنية اللازمة، بالتنسيق مع الجهات المختصة، استعداداً لافتتاح مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة، كحدث رياضي عالمي هام، ورعاية المبارة الختامية من قبل خادم الحرمين الشريفين، والتي ستقام مساء هذا اليوم.

الجدير بالذكر أن الجهات الأمنية باشرت مهامها الأمنية في وقت مبكر بمشاركة عدد من رجال الأمن المختصين، بمتابعة من مدير شرطة المنطقة اللواء عبدالعزيز الصولي، وإشراف مباشر من قبل مدير شرطة محافظة جدة اللواء عبدالله القحطاني، وقائد قوات الحج والعمرة اللواء عادل الشيخ، ومدير مرور محافظة جدة اللواء وصل الله الحربي، ومدير إدارة الضبط الإداري في شرطة المنطقة العميد مسعود العدواني، ومدير إدارة دوريات الأمن العميد سعيد القرني، والجهات الأمنية الأخرى بالتنسيق مع الرئاسة العامة لرعاية الشباب وشركة أرامكو، وذلك لتسهيل الدخول وانسيابية الحركة المرورية وحفظ الأمن والنظام.

وأوضح المقدم القرشي أن الجهات الأمنية لديها الخبرات التراكمية من خلال إدارة الحشود في مواسم الحج، مضيفاً أن:"رجال الأمن متواجدون منذ وقت مبكر لتنظيم الدخول إلى المدينة، والتأكد من حفظ الأمن، وأنه لن يسمح بدخول أي شخص إلى المدينة وهو لا يحمل تذكرة، وذلك من خلال عمليات التفتيش في البوابات الخارجية".

وانتهى المقدم القرشي إلى التشديد بأهمية الانضباط داخل المدرجات، ومنع استخدام الألعاب النارية أو خلافه مما يخل بالأمن، وأنه سيتم التفتيش على ذلك عند الدخول إلى المدينة والعمل على منع أي تجاوز.