حرم من الماء 7 أيام فمات من العطش

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أمضى عسكري في العقد الثاني من عمره يعمل لدى إحدى الجهات الأمنية بتبوك، 7 أيام في الصحراء دون أن يشرب الماء، ما أدى إلى وفاته من العطش، بحسب التحقيقات الأولية.

وتعود تفاصيل القصة، بحسب ما أوضح نائب الناطق الإعلامي لشرطة منطقة تبوك، نقيب محمد الرشيدي، إلى أن بلاغا ورد لمركز شرطة السليمانية بمدينة تبوك بتاريخ 2/7/1435هـ من مواطن عن تغيب ابنه في ظروف غامضة، وفور تلقي البلاغ توجهت الجهات الأمنية بالبحث والتحري عن الشخص، وبعدها تم تحديد المنطقة المحتمل تواجده بها، وهي منطقة صحراوية وعرة بالمكان المسمى "طبيق" والواقعة شمال منطقة تبوك، حيث جرى التنسيق في حينه مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، وتم تخصيص فرقة ميدانية أمنية للبحث بالمنطقة رغم صعوبتها، وتمت الاستعانة أيضا بطائرات بحث بالمواقع المحتمل تواجده بها.

وبين الرشيدي أنه في مساء ليلة أمس وبعد 7 أيام من البحث، ورد بلاغ من مقيم يعمل راعي إبل عن وجود جثة لشخص بوادي عاقر الواقع في طبيق، والذي يبعد عن طريق تبوك – الجوف حوالي 60 كلم، ومن ثم جرى انتقال الجهات الأمنية وفريق الأدلة الجنائية والطبيب الشرعي في حينه إلى الموقع، وبمعاينة الموقع والجثة اتضح عدم وجود أي شبهة جنائية لدى الجهات الأمنية، حيث يشتبه أن تكون وفاته ناتجة عن العطش.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.