.
.
.
.

سلام يعلن من جدة عودة السياح السعوديين إلى لبنان

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس الوزراء اللبناني، تمام سلام، من جدة، عودة السياح السعوديين إلى لبنان في هذا الصيف. وقال في تصريحات له، اليوم الثلاثاء، المملكة رفعت تحذيراتها عن رعاياها بعدم السفر إلى لبنان".

ويأتي ذلك بعدما استقبله خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، في الصالة الملكية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة.

وسبق ذلك عقده اجتماعاً مع ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الأمير سلمان بن عبدالعزيز، تم من خلاله بحث آفاق التعاون بين البلدين، وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات كافة، إضافة إلى استعراض آخر التطورات التي تشهدها المنطقة.

الأمير سلمان وتمام
الأمير سلمان وتمام

وقال سلام في مؤتمر صحافي عقده في جدة، بعد لقائه بالقيادة السعودية، إن السعودية تدعم لبنان في إنجاز الاستحقاق الرئاسي، وإن موقفها حاسم بدعم لبنان في مواجهة التطرف القادم إليه.

ووعد بصيف زاهر، وبحسب ما أبلغه القنصل اللبناني في جدة، هناك أعداد كبيرة ستغادر السعودية خلال الصيف إلى لبنان.

وكان تمام قد وصل إلى جدة، مساء أمس، في زيارة كان عنوانها عودة السياح السعوديين.

وقال السفير السعودي في بيروت، علي عسيري، في تصريحات متزامنة مع وصول سلام، إن الجالية اللبنانية في المملكة تمثل صلة أساسية وفاعلة في العلاقات الاقتصادية بين المملكة ولبنان، وهي علاقات متجذرة وقوية ومتنامية، فالمملكة كانت في السنوات الأخيرة بين أهم أسواق الصادرات اللبنانية، ويشكل السياح السعوديون نحو 20% من السياح العرب، وحجم الاستثمارات السعودية لايزال يشكل في لبنان أكثر من 40% من مجموع الاستثمارات الأجنبية، وأن الاستثمارات اللبنانية في المملكة تقدر بنحو 2.5 مليار دولار.

وأضاف عسيري أن المملكة، انطلاقاً من العلاقات الأخوية الراسخة التي تجمعها بلبنان، تتطلع إلى المزيد من النمو والتطور في علاقات الصداقة والأخوة، كما في العلاقات السياسية والاقتصادية المشتركة، وهي تعبّر بشكل دائم عن حرصها على أمن هذا البلد العزيز، واستقراره ووحدة أبنائه، وضرورة سعيهم إلى تحقيق المصلحة الفضلى لبلدهم.