.
.
.
.

أعجب عجائب الدنيا

مشعل السديري

نشر في: آخر تحديث:

سألني أحدهم سؤالا فجائيا وبدون أي مناسبة قائلا:
هل تتمنى أن يخافك الناس أم يحبوك؟!
فأجبته سريعا ولا شعوريا: إذا كان ولا بد فأتمنى أن يخافوني.
فرد علي أسرع من جوابي قائلا: تخسى، وكررها ثلاث مرات، ثم أردف قائلا: على ايه يا حسرة يخافون منك؟!، هل معك (سيف بن ذي يزن)؟!، أنت واسمح لي أن أقول لك: (لاكعبا بلغت ولا كلابا)، ثم أردف قائلا: حتى المحبة التي أنت رفضتها هي أبعد عليك من (حبة الكوع)، أي قبلة الكوع.
وما أن سمعت رده هذا علي، حتى (تعرفط) وجهي وانزويت في الركن على حالي، وحاولت بشتى الوسائل والحركات أن (أبوس) كوعي دون جدوى، وعرفت ساعتها فعلا أنني (مضيع مفاتيحي).
٭٭٭
حكي أن النبي سليمان الحكيم استعرض جنوده من الطير، وتأخر عصفور، فلما جاء سأله سليمان أين كنت؟ قال: يا نبي الله كنت في سفر بعيد، واشتدت الريح فلم يقو جناحي على مقاومتها إلا بعد عناء، فوصلت متأخرا قال: أقسم لأذبحنك، قال: وأين حلمك؟ قال: إذن فلأعاقبنك عقابا أشد وأنكى من الموت، قال: وما هو؟ قال: أضعك بين قوم لا يعرفون مقدارك.
الحمد لله أنني لست بذلك العصفور، والحمد لله أيضا أنني أنتمي لسلالة الغراب الذي شهد على مقتل قابيل لأخيه هابيل.
لهذا ألا تلاحظون أنني أنعق في كل مقال أكتبه، وكأنني أدلكم إلى أجمل طريقة أنيقة تحفر بها القبور؟!.
٭٭٭
يقولون إن عجائب الدنيا هي (سبع)، ولكن بعد تفجر الاختراعات والاكتشافات والمعلومات أصبحت العجائب لا تعد ولا تخصى ــ آسف لقد وضعت سهوا على حرف (الحاء) نقطة ــ ، وأقصد بها (تحصى).
غير أنني أظن ــ والله أعلم ــ أن أعجب عجائب الدنيا كلها هو (الإنسان) نفسه.
٭٭٭
هل صحيح أن المرأة تشعل النار بابتسامتها، وتحاول عبثا أن تطفئها بدموعها؟!.
أعتقد بل وأجزم أن هذا صحيح.
وللتأكيد على ذلك، فقد سبق لي أن حضرت مناسبة اجتماعية في الخارج، وكانت بطلتها امرأة (شعواطة) لجوجة توزع ابتساماتها البلهاء وتهكماتها الجارحة على كل من هب ودب في القاعة الكبيرة، ويبدو لي أنها كانت غير طبيعية، وطالت تلك الابتسامات والتهكمات امرأة أخرى محترمة ولكنها أيضا مفترسة، فما كان من تلك المرأة إلا أن تنشب مخالبها في رأس من تهكمت عليها وتلقي بها أرضا، (وتنام على جلامدها)، ولولا أن تداركناها لكانت قد قضت عليها.
الذي أضحكني هو (جعـير) ودموع المراة (الشعواطة).

نقلا عن صحيفة "عكاظ"

www.okaz.com.sa/new/Issues/20140612/Con20140612705695.htm

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.