.
.
.
.

توعية 28 سيدة بجدة بمخاطر غياب الحوار مع الأبناء

نشر في: آخر تحديث:

تواصل جمعية المودة الخيرية للإصلاح الاجتماعي بمحافظة جدة تأهيل الأمهات بمهارات الحوار مع أبنائهن بالتعاون مع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، حيث أهلت مؤخراً 28 أماً ضمن هذا البرنامج بعد إعلانها تأهيل 35 أماً بأحياء جدة.

حيث قدمت المدربتان سميرة حماد الفارسي و أميرة سيف عثمان دورتين بمركز حي المحمدية ومركز حي مشرفة التابعين لجمعية مراكز الأحياء بجدة.

وأوضح المهندس فيصل بن سيف الدين السمنودي أمين عام جمعية المودة الخيرية بأن دورات "حوارنا مع أولادنا" تهدف للمساهمة في نشر ثقافة الحوار بين أفراد الأسرة، مشيراً إلى أن الدورات تتناول مهارات وفنون الحوار مع الأبناء كما تستعرض مفهوم الحوار، وأهميته، ومخاطر غياب الحوار مع الأبناء، وأهمية التأسي بالهدي النبوي في الحوار مع الأبناء، ومبادئ الحوار، وأنواع الحوارات، وفنون بناء الشخصية الحوارية، ومهارات الحوار مع الأولاد مع تطبيقات عملية.

يذكر أن جمعية المودة الخيرية للإصلاح الاجتماعي بمحافظة جدة تسعى للمحافظة على كيان الأسرة والتقليل من نسب الطلاق بالتعاون مع المحاكم الشرعية والدوائر الأمنية من خلال التوجيه والتوعية في أمور الأسرة وبناء علاقاتها من خلال أنشطة وأقسام متعددة تقدم العديد من الدورات والمحاضرات والاستشارات الأسرية , واضعةً نصب عينيها رسالة سامية وهي "تحقيق سعادة الأسرة واستقرارها بالتوعية والإصلاح".