.
.
.
.

مكة المكرمة محمية إلهية

نشر في: آخر تحديث:

يقول التاريخ إنها أكبر محمية بيئة فِطرية، لا مساس بنباتها ولا بحيوانها. بمساحة تقترب من 90 ألف كيلومتر مربع، بالإضافة الى تعزيز الإسلام مكانتَها حد القداسة، وتسميتِها بـ"الحرم"، وهي دائرةٌ مركزُها الكعبة المشرفة والمسجد الحرام، ولها حدودٌ مرسومة وخاضعة لحزمة قوانين صارمة.

ووفقاً لتقرير رصدته لقناة "العربية" ضمن سلسلة تقارير أعدتها عن الحرمين الشريفين يتم عرضها طيلة شهر رمضان، فإنه يؤطر حدود الحرم سياجٌ يفصل الحِلّ عن الحرم، فالحِلُّ هو كلُّ بقية الأرض والأفق، أما الحرم فهو الكعبة وما يحيط بها من جبال وشعاب ينساب ماؤها الى الحرمِ المكي، وفيها كان العرب حتى قبل الإسلام لا يأخذون ثأرهم حتى من قاتل أبيهم".

ويأتي في ظل تعزيز الدولة السعودية مكانة حدود الحرم إلى درجة إجراء دراسة دامت 17 عاماً لتوثيقِ 1100 نصب وعلم على امتداد دائرة تحيط بأرض الحرم لحمايتها من النسيان، أو تداخل العمران؛ لأن إتمامة مشاعر العمرة والحج، وكذلك السلوك اليومي فيها يستوجب إشهار حدودها بدقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة