.
.
.
.

الرموز بيانٌ عندنا وخطابُ

عبد العزيز الذكير

نشر في: آخر تحديث:

حتى الصغار عندنا صاروا يؤشرون بالإصبعين الوسطى والسبابة كرمز لفوز أو انتصار. أي لا بد من وجود خصم لكي نستطيع استعمال الإشار تلك.

لكنني لا أراها كثيراً في أيقونات (آيكون) الحواسيب والهواتف النقالة. وما يأتي هو علامات إحساس أو انفعال لتُعطي للرائي عاطفة الكاتب، وقد كثُرت تلك لدرجة أنني لا أستعملها بتاتاً في التواصل الاجتماعي خوفاً من الخلط أو الحرج.

والأيقونة اندماج بين الرمز والرسم وكلمة أيقونجرافيا أو iconography نجد أنه من مقطعين icon رسم شبه مثال والمقطع التالي هو graphy والتي تأتي من الكلمة اليونانية غرافو والتي تعني يكتب.

عندما كان ونستون تشرشل رئيس وزراء بريطانيا إبان الحرب يؤشر بعلامة النصر في جعل أُصبعيه على شكل حرف V كان يشير إلى كلمة VICTORY أي النصر بالعربية.

ولو استعملها الرئيس السابق بوش الابن فلا تظنوا أنه يقصد كلمة VICTORY أي النصر.. فهو يضعها ليراها العرب..! قاصدًا فيها كلمة VETO أي حق النقض أمام أي توجّه في مجلس الأمن الدولي لإدانة إسرائيل.. حتى لو جاءت إدانتها بالأغلبية.

والكلمة لاتينية يعود تاريخها إلى عام 1629م وتعني المنع أو التعطيل.

ويتضح، دون جهد تأملي أو تحليلي أن ديمقراطية البيت الأبيض هي نوع من "النيون" الذي يلمع من بعيد.

وقد كانت أمريكا تستحي عند الإتيان ب.. فيتو يؤيد عملاً شائناً وفي العقد الأخير من القرن الماضي صارت "طق وبالوجه" ترفع يدها بالرفض دون حياء.

وكانوا يجاملون في الماضي.. أو يأتون بالمبررات الملتوية لإرضاء واسترضاء بعض الدول العربية.. والآن يرون جنازة الشهيد في فلسطين تبث في الفضائيات بنفس اللحظة التي يرتفع فيها ال.. فيتو الأمريكي الداعي إلى حجب قرار الأغلبية في مجلس الأمن الدولي لإرسال محققين أو حماية للعزّل في الأراضي العربية في فلسطين.

نقلاً عن صحيفة "الرياض"

www.alriyadh.com/948815

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.