.
.
.
.

"الخليفة" يظهر مرة أخرى مع شاعرة كويتية

نشر في: آخر تحديث:

ظهر الرجل الذي كان يرتدي زياً مشابهاً لأزياء الخلفاء المسلمين في العصور السابقة من جديد، ولكن هذه المرة بصحبة الشاعرة والإعلامية الكويتية نهى نبيل والتي التقطت صورة مع نفس الرجل وبنفس طريقة الزي الذي ظهر به متجولاً في الحرم المكي قبل أن تلتقطه عدسات المصورين الهواة، ويصبح قصة رمضان الأولى مع بداية الشهر الكريم.

وظهر الرجل التركي الذي يبدو أنه عامل في مجال التمثيل والدراما بصحبة الإعلامية والشاعرة الكويتية نهى نبيل في صورة على إنستغرام قامت بنشرها قبل ثلاثة أسابيع، وكتبت تحتها تعليقاً على أن الصورة تشبه أجواء المسلسل التركي الشهير حريم السلطان .

وكان الرجل نفسه الذي يبدو مغرماً بأزياء الخلفاء قد ظهر متجولاً في ساحات الحرم المكي، وظهرت بعد ذلك قصص طريفة، لكن شرطة مكة المكرمة قالت في حينه إنها وجهت إنذاراً للرجل بضرورة التخلي عن لباسه الغريب هذا حتى لا يصبح الأمر عائقاً أمام تجمهر الناس حوله وأخذ الصور معه في محيط المسجد الحرام وفي المناطق التي تكتظ بجموع المسلمين عادةً في الشهر الفضيل.

وعادة ما يكون موسم العمرة والحج مادة دسمة للتعرف على ثقافات مرتبطة باللباس لمسلمين قادمين من دول مختلفة، صار أهل مكة أدرى بهم ويعرفون جنسياتهم فور إلقاء نظرة على لباسهم بعكس الرجل الذي ظهر متنكراً بهذا اللباس قبل أن تكشف الأخبار عن هدفه من وراء هذا، والذي بدأ بعد صورته مع الشاعرة الكويتية وكأنه مجرد إدمان وهوس بهذا اللباس فقط.