.
.
.
.

علي عسيري يكشف لـ"العربية.نت" عودته إلى باكستان

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن قضى فيها نحو تسعة أعوام، من الحراك الدبلوماسي، وغاب عنها قرابة خمسة أعوام، يعود علي عواض عسيري إلى باكستان مجدداً، للعمل فيها سفيراً للسعودية خلال الفترة القليلة المقبلة، وفقاً لما أكده لـ"العربية.نت".

ويوضح في حديثه مع "العربية.نت" أنه صدرت له التوجيهات بالعمل سفيراً في باكستان، بعد انتهاء فترة عمله في بيروت يوم الاثنين الماضي، وسيعود إلى المملكة خلال الأيام القليلة المقبلة، ومن ثم ينطلق إلى مهامه الدبلوماسية في باكستان.

ويشير إلى أن العلاقات السعودية الباكستانية، علاقات تاريخية ووثيقة، والسفراء عادة مهمة عملهم هي تنفيذ سياسة بلدانهم، وبعد "عودتي إلى أرض المملكة، سأتلقى التوجيهات لكي أنفذها خلال عملي سفيراً في باكستان".

وحول الوضع اللبناني يؤكد عسيري أنه "في لبنان ما يقارب 4 ملايين نسمة فقط، لكن الطائفية فيها عقدت الوضع السياسي فيها، إضافة إلى أن الإعلام اللبناني قوي جداً، ومن المؤكد أنه سيتم اختيار سفير جدير بالعمل في لبنان، ولديه دراية تامة كيف يتعامل مع ذلك الوضع خلال مهمة عمله".