.
.
.
.

الرياض ترحب بتحرك مجلس الأمن ضد الإرهاب وعناصره

نشر في: آخر تحديث:

رحبت الرياض بتحرك مجلس الأمن ضد الإرهاب وعناصره.

وقال بيان صادر عن مجلس الوزراء بعد أن عقد جلسته الأسبوعية، اليوم الاثنين، برئاسة ولي ولي العهد، الأمير مقرن بن عبدالعزيز: "رحب مجلس الوزراء بموافقة مجلس الأمن الدولي بالإجماع على قطع التمويل عما يسمى تنظيم "داعش" وجبهة النصرة، ووضع عدد من الأشخاص على القائمة السوداء لارتباطهم بالجماعتين المسلحتين، والتهديد بفرض عقوبات على أي شخص يساعد الجماعتين الإرهابيتين".

وأضاف البيان "ذكّر مجلس الوزراء في هذا السياق بالأمر الملكي الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين بتاريخ 3 / 4 / 1435هـ المتضمن المعاقبة بالسجن مدة لا تقل عن ثلاث سنوات ولا تزيد عن عشرين سنة كل من شارك في أعمال قتالية خارج المملكة بأي صورة كانت، والانتماء للتيارات أو الجماعات وما في حكمها الدينية أو الفكرية المتطرفة أو المصنفة كمنظمات إرهابية داخلياً أو إقليمياً أو دولياً، أو تبني فكرها أو منهجها بأي صورة كانت".