.
.
.
.

"تنوير" تعرف 20 يتيماً على معالم ماليزيا

نشر في: آخر تحديث:

نظمت مبادرة تنوير لزيارة المعالم الثقافية والعلمية والتعليمية رحلة لـ20 يتيماً إلى ماليزيا، وذلك ضمن البرنامج الترويحي الثقافي السنوي للأيتام التابع لمبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية.

وشهدت الرحلة زيارات لمرافق تعليمية في العاصمة الماليزية كوالالمبور ومدن جنتنغ وسلانجور وبينانغ، حيث أبدى المشاركون في الرحلة إعجابهم بالتطورات التعليمية والعلمية والصناعية والثقافية التي شهدتها المدن الماليزية.

وشملت قائمة المشاركين في الرحلة من الشبان الأيتام التابعين لوزارة الشؤون الاجتماعية من مدن الرياض، وجدة، ومكة المكرمة، والمدينة المنورة، والدمام، وأبها، وحائل، والقصيم، وجازان، حيث قامت مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية بنقلهم من مدنهم إلى جدة، ومن ثم إلى العاصمة الماليزية وتنظيم الرحلات الداخلية بشكل كامل.

وقال مدير البرامج الاجتماعية والصحية في مبادرات عبداللطيف جميل عبدالله طلب، إنه تم اختيار المشاركين في هذه الرحلة من قبل المسؤولين في وزارة الشؤون الاجتماعية بناء على تفوقهم التعليمي خلال العام الدراسي، لتكون هذه الرحلة بمثابة مكافأة لتفوقهم الدراسي وإكسابهم بعض المهارات العلمية والحياتية التي ستساعدهم في حياتهم المهنية القادمة، وقد احتوى البرنامج على مجموعة من البرامج التربوية الحديثة منها برامج رياضية لتدريب العضلات والحواس وبرامج معرفية لتنمية العمليات العقلية والاستكشاف والابتكار وتنمية الفكر وبرامج اجتماعية لتحسن التواصل مع الآخرين وتكوين الشخصية وبرامج وجدانية منها الدافعية وتقبل الفشل والتعبير عن النفس وبرامج مهارية، ومنها الدقة ولإتقان وحل المشكلات وربط ذلك كله بمجموعة من الألعاب التربوية الحديثة لربط التعليم بالترفيه.

وأضاف "تراوحت أعمار المشاركين في الرحلة بين 14-18 سنة من الأيتام المتفوقين دراسيا من جميع مناطق المملكة، واستمرت لفترة 9 أيام".

وأشار إلى أن هذا البرنامج يطبق منذ 7 سنوات، حيث شمل تنظيم رحلات في السنوات الماضية لدول أوروبية مثل فرنسا وتركيا وكذلك بعض الدول العربية والإسلامية الأخرى.