.
.
.
.

تجار: "توظيف" السعوديين يعطل التنمية

نشر في: آخر تحديث:

اتهم تجار في غرفة الرياض قرارات وزارة العمل الجديدة التي تهدف إلى توظيف المزيد من العمالة الوطنية، بتعطيل التنمية، وتعثر المشروعات التنموية، حيث وصفوا القرارات بـ" تضييق الخناق" على منشآت قطاع البناء والتشييد والتشغيل والصيانة بشكل غير مسبوق.

وانتقدت لجنة المقاولين في غرفة الرياض خلال اجتماعها أمس قرارات وزارة العمل بشأن تقديم الخدمات للكيانات الواقعة في النطاق الأخضر بمستوياته الثلاثة "منخفض، متوسط، مرتفع".

وقال رئيس لجنة المقاولين فهد الحمادي إن اللجنة كررت على مسامع الوزارة لأكثر من مرة من خلال خطابات رسمية موجهة إليها مباشرة وأيضاً من خلال اللقاءات الصحفية لرئيس اللجنة وأعضائها وكذلك من خلال ورش العمل والندوات المشتركة مع الوزارة بأن النسب المحددة لقطاعي البناء والتشييد والتشغيل والصيانة والنظافة نسب غير منطقية وغير مقبولة ويصعب تحقيقها علاوة على المحافظة عليها، مشيرا الى أن الوزارة لم تستجب لتلك المخاطبات.

وأبدى المجتمعون قلقهم من تزايد ظاهرة عمليات نقل خدمات العمالة في النطاق الأخضر دون موافقة وعلم صاحب العمل وبالطرق غير النظامية.