.
.
.
.

15 مبادرة لتطوير الكليّات التقنية والمعاهد الصناعية

نشر في: آخر تحديث:

كشف محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور علي الغفيص عن 15 مبادرة لتطوير الكليات التقنية للبنين والبنات والمعاهد الصناعية الثانوية، التي تمخضت من سلسلة ورش معامل التنفيذ لتطوير برامج التدريب التقني والمهني التي أقامتها المؤسسة بمشاركة خبراء ومختصين في التدريب بالدول الصناعية المتقدمة.

وأوضح محافظ المؤسسة أن مشروع بناء القدرات والتحول نحو التشغيل الذاتي للكليات التقنية القائمة الذي ستنفذه المؤسسة هذا العام سيستمر لمدة (5) أعوام، مما سيمنح الكليات كامل الصلاحيات لتنفيذ مهام عملها التي تقرّ وتنفذ من خلال مجالس الكليات مع نظام متطور للتقويم والتقييم في إطار مؤشرات أداء محددة تكفل التنافس بين الكليات بشكل يضمن جودة التدريب الذي سيسهم في تخريج متدربين قادرين على المنافسة في سوق العمل.

وأضاف أن المعاهد الصناعية هي الأخرى ستشملها الخطة التطويرية التي تنفذها المؤسسة خلال العام التدريبي الجديد، مبيناً أن برنامج الشراكات الاستراتيجية مع قطاع الأعمال وكليّات التميّز جميعها تأتي تنفيذاً لما جاء في الخطة التي وُضعت بناءً على دراسات تخصصيّة في المجال التقني والمهني وواقع سوق العمل السعودي واحتياجاته.

وأكد محافظ المؤسسة أن المؤسسة تحرص على الاستفادة من الخبرات الدوليّة في تطوير العمليّة التدريبية بالمملكة والاستفادة من التجارب العالمية الناجحة وتطبيقها بما يناسب ويتوافق مع متطلبات وتطورات سوق العمل بالمملكة.