.
.
.
.

أمير مكة يدشن فعاليات رئاسة الحرمين الضخمة

نشر في: آخر تحديث:

أطلق أمير منطقة مكة المكرمة الأمير مشعل بن عبدالله شارة الإنطلاق لفعاليات رئاسة الحرمين الشريفين التي تأتي في موسمها الثاني على التوالي تحت عنوان "خدمة الحاج وسام فخر لنا" وقد ضم المعرض المصاحب للحملة جوانب عدة من الخدمات التي هيأتها الرئاسة لضيوف الرحمن التي تبرز استعدادات الإدارات التابعة لها ودورها في تقديم أفضل الخدمات لقاصدي المسجد الحرام .
وقال الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتورعبدالرحمن السديس في كلمة ألقاها أمام الحضور" إنها لفرصة مباركة ومناسبة سعيدة يحفها شرف الزمان في هذه الأيام المباركة وشرف المكان في المسجد الحرام بجوار الكعبة المشرفة أن نرفع شعار –خدمة الحاج وسام فخر لنا- فشكراً لكم وأنتم تتفضلون في هذا اليوم الأغر بهذا الافتتاح المبارك الذي يجسد حرص سموكم الكريم وما تحظى به الرئاسة من لدن سموكم من كل دعم ومؤازرة وتشجيع ومساندة ليست مستغربة .
وأضاف السديس أن"منظومة الخدمات التي تقدمها الرئاسة من خلال رؤية شاملة ورسالة سامية وأهداف نبيلة وخطط استراتيجية ومشروعات تطويرية مستقبلية تدور على عدد من المحاور منها محور البناء والاعداد ومحور العلم والتوجيه والارشاد و والمحور الخدماتي والفني والاعلامي.

وأشار إلى " أن هذه الحملة تطلق في موسمها الثاني والتي تسلط الضوء على الخدمات التي تقدمها الرئاسة وتبرز الوجه الحضاري المشرق في هذا المجال وتؤكد على التفاني في خدمة الحجاج وتيسير أمورهم وتقديم كافة الخدمات لهم بكل أسلوب راقٍ وابتسامة مشرقة وتعامل حسن وخلق جميل وان ذلك وسام فخر وتاج اعتزاز بكل ما يشعر بخدمة الحجيج لقد شاركنا بهذه الحملة عدد من الجهات والدوائر الحكومية الأخرى"

وحول المشروعات التنفيذية في الحرمين الشريفين بين السديس أنها توسعات عملاقة وأوضح أن" توسعة المطاف التاريخية سيستفيد الحجاج من كامل مرحلتها الثانية لتبدأ مرحلتها الثالثة بعد هذا الموسم, وذكر معاليه أن الحج الصحيح يبدأ بالالتزام بالتصريح والأنظمة لينعم الحجيج بحجهم.

من جانبه أكد الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية على أن" خدمة ضيوف الرحمن شرف اختص الله تعالى به هذه البلاد قيادة وشعبا ، وشدد على أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – تنص على بذل كافة الجهود من اجل تمكين حجاج بيت الله الحرام من اداء مناسكهم في كل يسر وسهولة وتقديم أقصى ما يمكن من الاهتمام والرعاية والتكريم لهم منذ وصولهم ارض المملكة وحتى مغادرتهم الى ديارهم سالمين غانمين.
وفي نهاية الحفل سلم الأمير مشعل بن عبدالله عدداً من حجاج بيت الله الحرام بعض الهدايا القيمة ترحيباً بمقدمهم.