.
.
.
.

الأرصاد : لا ظواهر بيئية طارئة في الحج

نشر في: آخر تحديث:

طمأن الرئيس العام للأرصاد وحماية البيئة الدكتور عبد العزيز بن عمر الجاسر حجاج وزوار الأراضي المقدسة، بأن : "الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، لاتتوقع أي ظواهر جوية طارئة على المشاعر المقدسة، خلال حج هذا العام".

وشدد الجاسر على أن : "الرئاسة تتابع أجواء المملكة على مدار الــ 24 ساعة، وفق أدق التقنيات في مجال الرصد الجوي"، وأضاف : "احتمالية تكون السحب على سماء المشاعر، من الرابع الى السابع من ذي الحجة، واردة والامطار لن تتجاوز المعدل المتعارف عليه في مثل هذه الفترة".

تصريح الجاسر جاء إبان تدشينه النافذة الإلكترونية الخاصة بتقارير الأرصاد والبيئة في الحج، والمزودة بمختلف المعلومات الأرصادية الآنية، بالإضافة إلى المعلومات البيئية والأرصادية ألأخرى، التي تحدث على مدار الساعة، إذ تبث معلوماتها بشكل مباشر لمركز القيادة والسيطرة في منى، بالإضافة للجهات ذات الاختصاص، والمعنية بمعلومات الطقس والبيئة، وتشمل التوقعات الوقتية على كل من (منى ومزدلفة ومكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة)، ومعلومات استباقية للطقس لــ 10 أيام مقبلة.

وكانت الرئاسة بدأت تشغيل محطات رصد أتوماتيكية في مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة، وأيضاً على امتداد ساحل البحر الأحمر، إلى جانب صور للأقمار الصناعية ورادارات الطقس المنتشرة في المملكة، والتي يقوم عليها خبراء ومختصين من الرئاسة، يعملون على مدار الساعة، سواء في المشاعر المقدسة أو في مقر الرئاسة في جدة، من خلال الإدارة العامة للتحاليل والتوقعات، مستخدمة أفضل الوسائل المتقدمة لإيصال هذه المعلومات للجهات المستفيدة.

وتقوم الأرصاد وحماية البيئة في الجانب البيئي بتسيير مختبراتها المتنقلة في المشاعر المقدسة، لقياس جودة الهواء والملوثات البيئية هناك، وعمل المسوحات والدراسات البيئية، والتوعية في إطار دورها، لصون بيئة الحج والاستفادة من هذه المعلومات مستقبلاً بعد تحليلها للأعوام المقبلة، بحسب بيان صادر عنها اليوم وتتابع الرئاسة على مدار الساعة حالة الطقس أولاً بأول، وستقوم وفقاً للخطط والبرامج المعدة مع الجهات الحكومية المعنية، بالاستفادة من المعلومات الأرصادية والبيئية أولاً بأول، والإشعار بكل ما يستدعي ذلك بوقت كاف، وفقاً للخط والبرامج المتبعة مع الجهات ذات الاختصاص