.
.
.
.

‏غرفة جدة تكرم موظفاً رفض الرشوة مقابل تزوير

نشر في: آخر تحديث:

كرمت الغرفة التجارية الصناعية بجدة اليوم موظفاً بإدارة التصاديق والاشتراكات رفض الحصول على رشوة مالية، لتمرير عدد من التأشيرات المزورة المعدة لاستقدام عمالة وافدة، وسلمته الغرفة مكافأة مالية نظير أمانته ويقظته في عمله ونجاحه في كشف العملية المشبوهة، التي كانت ستساهم في دخول عمال غير نظاميين لأرض الوطن.

وتسلم الموظف عيسى عبداللطيف عبدالكريم الذي رفض الرشوة ونجح في كشف عملية التزوير مكافأة مالية من عضو مجلس الإدارة الشيخ فهد بن سيبان السلمي، في حضور أعضاء مجلس الإدارة فايز الحربي وسارة بغدادي والأمين العام عدنان بن حسين مندورة، وأكد ابن سيبان أن الموظف يعتبر نموذجاً للموظف الصالح اليقظ الذي يؤدي عمله بإخلاص وتفانٍ وأمانة، لافتاً إلى أن تكريمه يأتي ترسيخاً لمكارم الأخلاق التي تعتبر أحد الأهداف الاستراتيجية لغرفة جدة، وتشجيعاً لجميع الموظفين ومنسوبي الغرفة على الالتزام بالأمانة والصدق في كل تعاملاتهم، وتطبيق الروح السمحة للدين الإسلامي الحنيف.

وأشار الأمين العام لغرفة جدة عدنان بن حسين مندورة إلى أن بيت أصحاب الأعمال يسعى لترسيخ القيم الأخلاقية السامية في جميع منسوبيه، والمتمثلة في الرقابة الذاتية والقوة والتواضع والرِّفق لدعم الفضائل ومكارم الأخلاق للارتقاء بالمجتمع عامة وببيئة العمل خاصة جعل مجتمع جدة نموذجاً يحتذي به في الأخلاق العالية والقيم السامية سعياً لتحقيق الهدف الاستراتيجي الأول لغرفة جدة والمتمثل في العمل على رفع ثقافة أخلاقيات العمل بما ينعكس إيجابياً على مجتمع الأعمال.

من جانبه روى الموظف عيسي عبداللطيف عبدالكريم مسؤول تفعيل التأشيرات في قسم التصاديق والاشتراكات بغرفة جدة قصة الرشوة التي رفضها.. فقال: جاءني أحد الأشخاص وبدأ يفاوضني في تمرير بعض التأشيرات مقابل الحصول على مبلغ مالي، طلبت منه مهلة وذهبت لإبلاغ مديري في العمل والمسؤولين في الجهاز التنفيذي للغرفة الذين طلبوا مني مجاراته حتى يتم القبض عليه متلبساً، وبالفعل تم مراقبته وإبلاغ الجهات الرسمية والقبض عليه متلبساً لحظة محاولته تسليم الرشوة.

وأشار إلى أن ردة فعله جاءت عفوية حيث يعتبر الكشف عن هذه الأمور من مفردات عمله اليومي، لافتاً إلى أن الأمانة والصدق هي الصفة الرئيسية التي ينبغي أن يتميز بها كل من يتعامل مع الجمهور ويتحمل مسؤولية هذا العمل، حيث يسعى بعض ضعاف النفوس إلى استخدام طرق ملتوية من أجل تمرير معاملاتهم وإدخال عمالة غير شرعية عبر تأشيرات مزورة، وأشاد الموظف بالتعامل الراقي الذي يجده من إدارة غرفة جدة، ومسارعتها إلى تكريمه ومكافأته على تصرف يعتبر من أساسيات عمله.