الإصلاح يبدأ من الداخل

عابد خزندار
عابد خزندار
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وابدأ بنفسك، وأسوق هذا الحديث لأنّ رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبداللطيف آل الشيخ اشتكى من أنّ بعض أعضاء الهيئة الذين قام بفصلهم افتروا عليه الكذب واتهموا ابنه بقيادة سيارة تابعة للهيئة وإلحاق حادث بها، وإنني أتساءل هل هؤلاء الذين تجرّأوا على رئيس الهيئة وآخرون ربما ما زالوا على رأس العمل، ألم يتجرّأوا على بعض المواطنين ويأخذوهم بالشبهات ويفتروا عليهم الكذب ويطاردوهم، مطاردة تودي بهم، هذا بالطبع وارد، ولا أحتاج إلى أن أعدد الحوادث في هذا الشأن فهي معروفة للجميع، وقد لا نستطيع أن نعيد التحقيق فيها فقد سبق السيف العذل، ولكننا نستطيع حتما أن نتلافى ذلك في المستقبل، والإصلاح أيّ إصلاح يبدأ من الداخل أي من الهيئة نفسها، وقد يتمثل في إعادة تأهيل أعضاء الهيئة وتوعيتهم بالطريقة المثلى لأداء الواجب المنوط بهم، ورئيس الهيئة على أية حال أكثر منّي دراية بما ينبغي من سبل الإصلاح، على أنّ هؤلاء المفصولين من أعضاء الهيئة وغيرهم من الذين يسيئون استخدام السلطة الممنوحة لهم ليسوا بدعاً، فهذه ظاهرة ينضوي تحت جوانحها معظم موظفي الدولة الذين يتعاملون مع الجمهور، وعلى كلّ مسؤول في القيادات الإدرارية تصحيح هذا الوضع، وأكرر أنّ الإصلاح يبدأ من الداخل.

نقلاً عن صحيفة "الرياض"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.