إسدال الستار على أعمال تفليسة الأجهوري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

قال المحاسب القانوني لتفليسة الأجهوري صالح النعيم إنه بناء على توجيهات الدائرة التجارية الأولى بالمحكمة الإدارية بجدة برئاسة القاضي محمد بن موسي الفيفي وعضوية القاضيين عبدالمجيد علي صالح الفوزان وعبدالله أحمد الزهراني تم إيداع الدفعة الأولى من أموال الغائبين، الذين لم يتقدموا بمستنداتهم وطلب الصرف في حساب بيت مال المحكمة العامة بجدة لدى مؤسسة النقد العربي السعودي، مشيراً إلى أنه سيتم إيداع دفعات أخرى خلال الأيام القليلة القادمة، وبإيداع أموال الغائبين سيتم إقفال أعمالها داخل المملكة العربية السعودية، مشدداً على أنه مستمر في مطالبة الجهوري وذويه خارج المملكة العربية السعودية بكافة حقوق المستثمرين مؤكداً أنه حتي الآن قد صدر ضد الأجهوري وذويه ثلاثة أحكام قضائية اثنان منها نهائية واجبة النفاذ الأول بمبلغ يزيد عن الـ500 مليون ريال والثاني بمبلغ 119 مليون ريال والحكم الثالث مازال قيد نظر قضاة محكمة الاستئناف الإداري بجدة بمبلغ 36 مليون ريال، ليكون إجمالي مطالبات أمانة التفليسة ضد الأجهوري بمبلغ 655 مليون ريال .

وأشار النعيم إلى أن الأجهوري حالياً مسجون، تنفيذاً لهذه الأحكام ضده. مؤكداً على أنه سبق أن صرح به من قبل بشأن أن أعمال أمانة التفليسة قد استندت في كافة المبالغ التي تم صرفها اعتمدت على مكرمة خادم الحرمين الشريفين (حفظه الله) بإجازة صك أرض مخطط الشاطئ بأبحر الشمالية بجدة وأن الأجهوري لم يقدم أي تعاون ولم يسدد أية مبالغ ولم يسترد أية أموال مما سبق، وأن قام بتحويلها للخارج من أموال المستثمرين معه، وأن سجن الأجهوري طوال الثلاثين عاماً لم يزده إلا عناداً وإصراراً على أكل أموال المستثمرين معه بالباطل، مشيراً إلى أن توجيهات الجهات القضائية توجب عليه ملاحقة أموال الأجهوري وذويه خارج المملكة وسنسعى جاهدين لتنفيذ توجيهات القضاء السعودي .

وأوضح النعيم أنه بإيداع أموال الغائبين بحساب بيت مال المحكمة العامة بجدة لدى مؤسسة النقد العربي السعودي تنتهي أعمال التفليسة داخل المملكة العربية السعودية، فلم يعد لأمانة التفليسة دخل في صرف أموال الذين لم يتقدموا للصرف، حيث يتم إقامة الدعاوى من لم يتقدم بالصرف وتم إيداعه ماله في حساب بيت المال وليس في مواجهة أمانة التفليسة .

وحول إمكانية صرف دفعة ثالثة وأخيرة للمستثمرين لدى الأجهوري.. قال صالح النعيم إنه خلال الأيام القليلة القادمة بمشيئة الله تعالي سيتم حصر الأرصدة النقدية المتاحة بالحسابات البنكية للتفليسة وسيتم تقديم حساب التوزيع الختامي للجهات القضائية، مشيراً إلى أن معالي رئيس ديوان المظالم الشيخ عبدالعزيز النصار يتابع بشكل مستمر سير القضية وأعمال التفليسة، وأوصى معالي وزير العدل فضيلة الدكتور محمد بن عبدالكريم بن عبدالعزيز العيسى لكتابة العدل عدة مرات بسرعة الانتهاء من أعمال إفراغ قطع الأراضي المباعة بالمزاد .

وأكد المحاسب القانوي صالح النعيم أن كافة الجهات الرسمية تقدم كل الدعم والعون تنفيذاً لتوجيهات حكومتنا الرشيدة، لإنهاء هذه القضية لما تمسه من مصالح آلاف المواطنين والمستثمرين من 37 جنسية عربية وإسلامية وأجنبية .

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.