.
.
.
.

فيديو لبرق يلمع على هيئة بركان بالباحة

نشر في: آخر تحديث:

في حادثة نادرة رصدها فيديو ورد لـ"العربية.نت"، لمع برق من الأرض باتجاه السماء، وكأن من يشاهده للوهلة الأولى يظن أنه بركان.

وتم رصد تلك الظاهرة في منطقة الباحة، وبالتحديد من قبل أحد سكان جبل شدا اسمه ناصر الشدوي، الذي أوضح لـ"العربية.نت": "أثناء جلوسنا أنا وعدد من الأقارب لاحظنا ذلك الأمر واندهشنا من الموقف، والعجيب في الأمر أيضاً أن البرق تكررت انطلاقته لأكثر من 6 مرات ومن نفس النقطة وهي أعلى قمة القارة بجبل شدا الأعلى بمنطقة الباحة".

وأضاف "ثم انطلق شعاع البرق في المرة الأخيرة وبنفس الطريقة من قمة مجاورة للقمة الأولى".

بدوره قال الباحث الفلكي عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء الدكتور خالد الزعاق الموقف لـ"العربية.نت" أن "البرق بطبيعة الحال هو شرارة كهربائية عملاقة تتوقد في السماء والرعد هو مجرد الضوضاء الناتجة عن البرق وهو ما يعبر عنه بالعواصف الرعدية وكلها تحدث نتيجة الشحنات الكهربائية الموجودة في السحب والأرض وهي تشتمل على مكونين متضادين: الشحنات الموجبة والسالبة وعندما تمتزج هذه الشحنات بأعداد متساوية، يقال على الشحنة الكلية إنها محايدة وأثناء العاصفة الرعدية، يتم الفصل بين الجزيئات المشحونة كهربياً في الأمطار وقطرات الجليد بواسطة الرياح الشديدة، مما يؤدي إلى أزيز الجزئيات وانتقالها في كل أنحاء السماء".

وأضاف "يحدث البرق عند تراكم هذه الشحنات الكهربية المنفصلة في الغلاف الجوي لتكوين قوة تعمل حرفياً على تمزيق الشحنات المحايدة في الهواء نفسه. وفور حدوث هذا، يحدث الشرر الذي نطلق عليه البرق وهكذا فجأة، تعود الشحنات المنفصلة إلى التوازن مرة أخرى كتيار كهربائي. ونحن نرى هذا كومضة من ومضات البرق".

وأوضح الزعاق "يقسم اتجاه الشرارة على حسب كمية الشحنة إلى أقسام، وهي من السحاب للسحاب، ومن السحاب للأرض، ومن الأرض للسحاب، وأكثرها خطورة المنتقلة من السماء للأرض إذ إنها تحمل معها شحنة كهربائية تفرغها على الأشياء وكثيراً ما تهلك الحرث والنسل، وأكثرها شيوعاً المنتقلة بين السحب ذاتها، وهي ما تشاهد من بعيد ويعبر عنه بالبرق الخلب.. ويحدث أحياناً أن تكون الشحنات الأرضية متأينة بشكل كثيف فتحدث عملية عكسية، بحيث إنها تنتقل من الأرض".