.
.
.
.

تحويل "الأبنية الخضراء" إلى مؤسسة وقفية للنفع العام

نشر في: آخر تحديث:

أقرت الأمانة العامة للمنتدى السعودي للأبنية الخضراء تحويل المنتدى إلى مؤسسة وقفية لإدارة واستثمار وتطوير الأعمال لصالح الأوقاف تختص بالنشاطات الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية، من خدمات التعليم والتدريب والمؤتمرات والمعارض والدراسات الاستشارية لمواصفات البناء والتشغيل للمساكن وتطوير الأحياء والمراكز الحضرية بالمدن السعودية.

ويجيز قرار التحول إلى مؤسسة وقفية والذي يحدث لأول مرة في السعودية بعمل المنتدى كمؤسسة وقف للنفع العام تماشيا مع الخطط الخمسية للحكومة بأهمية مساهمة المجتمع المدني نحو صناعة المعرفة انطلاقا من الاستراتيجية الوطنية للتحول إلى عالم المعرفة.

وأشار الأمين العام لمبادرة خادم الحرمين الشريفين للأبنية الخضراء، المهندس فيصل الفضل، إلى أن أهمية الالتزام بـ"معايير هندسية وفنية دقيقة في التصميم والتنفيذ والتشغيل والإزالة وفق الرؤية الهادفة للمنتدى إلى الرقي بالإنسان والمكان من خلال الحفاظ على ما أنعم الله به على هذه البلاد من إرث عمراني وبيئي واقتصادي للنيل من حيوية الحياة، لصالح صحة وأمن وسلامه الإنسان والبيئة للأجيال القادمة".

وأكد أن "رؤية المنتدى مستوحاة من المبادرة الرئيسة لخادم الحرمين الشريفين التي ارتكز عليها المنتدى في الاستفادة من الموقع العام للأبنية في الإضاءة والتهوية، واستقطاب الطاقة المستجدة وتكرير المياه وترشيدها واستخدام المواد الصديقة للبيئة في إنشاء وتجهيز الأبنية لصالح صحة وأمن وسلامة الإنسان والبيئة"، وأن أعمال المؤسسة الوقفية للمنتدى تعزز القرار نحو مبادرة خادم الحرمين لتحسين البيئة العمرانية في المملكة.