.
.
.
.

مقاتلات إندونيسية تعترض طائرة وفد سعودي

نشر في: آخر تحديث:

أرغمت السلطات العسكرية الإندونيسية صباح اليوم بالتوقيت المحلي السعودي، طائرة سعودية خاصة متجهة الى أستراليا، كانت تقل وفداً سعودياً مهمته تنسيق مشاركة المملكة في قمة العشرين المقامة في ١٥ و١٦ نوفمبر.

وبثت السلطات الإندونيسية مقطع فيديو يوضح كيفية هبوط الطائرة، وتفتيش طاقمها والتحقيق معهم، بعد أن طلب المراقب الجوي من كابتن الطائرة رقم تصريح العبور الذي كان خاطئاً، ما دفع السلطات الإندونيسية، بأمر طائرتين حربيتين بالإقلاع، لإنزال الطائرة السعودية.

ومن مصادر حصلت عليها "العربية نت"، أن خبر دخول الطائرة السعودية الأجواء الإندونيسية عن طريق الخطأ غير صحيح، وسلكت المسار الصحيح، وردة الفعل الإندونيسية مبالغ فيها، إذ كان بالإمكان أن يطلب برج المراقبة الجوي الإندونيسي من قائد الطائرة السعودية أن يهبط دون الحاجة الى أمر إقلاع الطائرتين الحربيتين.

وأكملت المصادر، أن برج المراقبة سمح للطائرة السعودية بدخول الأجواء وقبل خروجها من الأجواء الإندونيسية تم اعتراضها.

وأشارت إلى أن المرحل الجوي أعطى كابتن الطائرة رقم تصريح عبور خاطئ للأجواء الإندونيسية، والرقم مرتبط بطائرة أخرى ومسار مختلف ما أدى لاعتراضها وإجبارها على الهبوط، وبعد إجبارها على الهبوط في المطار العسكري بإندونيسيا تم التحقق من الطائرة وهوية من على متنها، بعد ذلك سمح لها بإكمال رحلتها إلى أستراليا.