.
.
.
.

الشورى يرفض تحفيز المتعافين من إدمان المخدرات

نشر في: آخر تحديث:

رفض مجلس الشورى، اليوم الثلاثاء، في جلسته الأسبوعية، تحفيز المتعافين من إدمان المخدرات، مثل العودة إلى وظائفهم وغيرها، عبر إضافة مادة جديدة في نظام مكافحة المخدرات.

واستند المجلس في رفضه إلى رأي لجنة الشؤون الأمنية التي بدورها أكدت عدم مناسبة إضافة ذلك المقترح المقدم من عضو المجلس، الدكتور أحمد آل مفرح، لأن النظام تتمحور أحكامه على مادة المخدرات ومكافحتها، ولم يتناول شخص المدمن أو المتعاطي وحالته الاجتماعية والأسرية ووظيفته، كما أكدت اللجنة أن من الحوافز المهمة التي يقدمها النظام للإقلاع عن المخدرات والتعافي منها هي المادتان 42 -43 منه، والتي تتناول عدم رفع الدعوى الجزائية على المتعاطي في حال تقدم للعلاج، كما يجوز بدلاً من إيداعه السجن الأمر بإيداعه إحدى المصحات للعلاج. ورأت اللجنة أن المقترح يجوز اقتراحه على نظام الضمان الاجتماعي أو نظامي التقاعد والتأمينات الاجتماعية أو اللوائح التي تعنى بالأحكام الوظيفية.

كما استمع المجلس إلى رأي الأقلية من داخل اللجنة، قدمه العضو الدكتور عبدالرحمن العطوي الذي أكد أهمية المقترح وضرورة إدراجه في النظام، وقد أيد عدد من الأعضاء رأي اللجنة التي رأت عدم مناسبة إضافة المادة المقترحة، حيث رأى أحد الأعضاء أن الاقتراح يتعارض من الناحية الشكلية مع عدد من الأنظمة، منها نظام الخدمة المدنية ونظاما التقاعد العسكري والمدني.