.
.
.
.

في يناير المقبل.. تسيير رحلات إلى دبي من القصيم

نشر في: آخر تحديث:

تدشن الخطوط السعودية أولى رحلاتها الجديدة من القصيم إلى دبي ابتداءً من يوم الخميس أول يناير 2015م، وذلك في إطار الخطة الخاصة بتطوير شبكة رحلاتها الدولية وخدمة حركة السفر إلى القطاعات التي تشهد إقبالاً متزايداً من المسافرين الكرام .

أعلن ذلك رئيس شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي عبدالعزيز بن رحيّم الحازمي مشيراً إلى أن افتتاح هذا الخط الجديد يأتي بناءً على نتائج الدراسات الاقتصادية والتسويقية وتحقيقاً لتطلعات المسافرين الكرام ، لافتاً النظر إلى أن دبي تعد من المحطات الهامة على شبكة رحلات "السعودية" في ظل تنامي حركة المسافرين بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ، حيث يبلغ حالياً عدد رحلات "السعودية" إلى دبي (74) رحلة أسبوعية في الاتجاه الواحد فيما تبلغ نقاط التشغيل أربع نقاط هي الرياض وجدة والدمام والمدينة المنورة ، وبإضافة هذا الخط الجديد ابتداءً من العام القادم 2015م ، تصبح القصيم هي المحطة الخامسة التي يتم من خلالها تشغيل الرحلات من وإلى دبي ، لافتاً النظر إلى أن عدد الرحلات المقررة بين القصيم ودبي (12) رحلة أسبوعياً في الاتجاهين بسعة مقعدية تبلغ (1,056) مقعداً.

وأضاف الحازمي أن افتتاح هذا الخط المباشر من القصيم إلى دبي، سوف يساعد على توفير سعة مقعدية أفضل لمن يرغب في السفر من القصيم إلى المحطات الرئيسية (الرياض ـــ جدة ـــ الدمام)، حيث كان يتم في السابق السفر إلى دبي عبر هذه المحطات، منوهاً في نفس الوقت أن عدد الرحلات الأسبوعية حالياً بين القصيم وكل من الرياض وجدة والدمام والمدينة المنورة تبلغ (92) رحلة في الاتجاهين بسعة (10,692) مقعداً، فيما ترتفع السعة المقعدية وابتداءً من مطلع العام القادم 2015م لتبلغ (11,286) مقعداً بنسبة زيادة (5,55%) .

هذا، وسوف يتم تشغيل الرحلات على هذا القطاع بشكل يومي عدا يوم الثلاثاء، وذلك وفق المعلومات التالية :

• رقم رحلة الذهاب (592) ـــ وقت المغادرة في تمام الساعة (15:25) .
• رقم رحلة العودة (593) ـــ وقت المغادرة في تمام الساعة (19:25) .

وفي ختام تصريحه، أكد الحازمي أن المؤسسة لا تدخر وسعاً في تقديم كل ما من شأنه تلبية الطلب المتزايد على السفر جواً من خلال العمل على توسيع شبكة رحلاتها الدولية إلى جانب زيادة أعداد الرحلات والسعة المقعدية لخدمة الحركة وبما يحقق متطلبات المسافرين ويعزز من المكانة التنافسية لـ"السعودية" على القطاع الدولي.